dark_mode
Image
Sunday, 27 November 2022
مدير السدود لـ(التيار): إجراءات (25) أكتوبر أوقفت قرض البنك الدولي لمياه الشرب

مدير السدود لـ(التيار): إجراءات (25) أكتوبر أوقفت قرض البنك الدولي لمياه الشرب

 

الخرطوم: محمد سلمان

كشف المدير العام لوحدة تنفيذ السدود، المهندس محمد نور الدين، عن معاناة بالغة تواجه المواطنين في الحصول على مياه الشرب، بعدد من مناطق البلاد، وخص بالذكر منطقة "مثلث العطش" بولاية النيل الأبيض.

وقال نور الدين، في الجزء الثاني، من حواره لـ(التيار)، إن مواطني هذه المنطقة يعانون من  العطش بصورة كبيرة، "لايمكن تخيلها"،  وزاد خاصةً المنطقة بين (سليمة، وتندلتي).

وأضاف نور الدين، إلى أن إدارته  شرعت في تنفيذ مشروعات مياه بمناطق "مثلث العطش" بالنيل الأبيض، بـ(سليم_ تندلتي_ كوستي)، حيث بدأ العمل في حفير واحد، إلا أنه توقف فيه، لأن المالية أوقفت التمويل،  وعجزت عن تمويل بقية العمل، منوهاً إلى نسبة التنفيذ فيه كانت قد صلت نسبة التنفيذ (45%)، وأشار المدير العام لوحدة تنفيذ السدود، إلى بدء العمل في إنشاء (500) محطة مياه متكاملة، ضمن منحة من المملكة العربية السعودية  بتكلفة نحو (60) مليون دولار، وأوضح إن توزيع هذه المحطات  يشمل جميع الولايات، وذلك حسب الأطلس المائي، وحاجة كل منطقة، مضيفاً أن هناك منحة صينية بإنشاء (50) بئراً.

ولفت نور الدين لتوقف قرض البنك الدولي لمشروعات المياه بالسودان، عقب إجراءات (25) أكتوبر، وقال إن مبلغ القرض البالغ (575) مليون دولار، منه (200) مليون دولار مخصصة لمياه الشرب، بواقع (100) مليون دولار لمياه الريف، و (65) مليون دولار لمياه المدن، و (35) مليون دولار للتأهيل المؤسسي لهيئات مياه الشرب في الولايات والمركز، ونوَّه إلى أن المشروعات التي قدمتها إدارته جاءت متعددة ومتباينة، وشملت كل الولايات، بالتركيز على مناطق "الشح المائي العالي"،  و"الولايات المتأثرة بالحرب"، 

 وقال هدفنا- أيضاً -في قرض البنك الدولي حل مشكلة المياه بشكل جذري في مدينتين(بورتسودان و الفاشر)، ونأمل أن يتم الاستئناف - قريباً - لنواجه حل مشكلة مياه الشرب بالأقاليم والأرياف

 

 

 

 

 

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار