dark_mode
Image
Saturday, 04 February 2023
شرطة مرور ولاية الخرطوم تحرر ايصال الإنسانية لأطفال القرية

شرطة مرور ولاية الخرطوم تحرر ايصال الإنسانية لأطفال القرية

شاركتهم (التيار)

كانت إشارة ضوئية خضراء

 

تقرير:رجاء نمر

قرية الأطفال بالخرطوم تضم (90) طفلاً من الجنسين من عمر عامين فما فوق في بنايات منفصلة رافقت (التيار) شرطة مرور ولاية الخرطوم ممثلة في إدارة الإعلام ودائرة حماية الأسرة والطفل الى قرية الأطفال في إطار حملة التوعية المرورية الإرشادية لطلاب المدارس تحت شعار(جيل واع لبيئة مرورية آمنة) وكذلك احتفالاً بيوم الطفل العالمي وتقديم هدايا للأطفال بمشاركة فرقة همبريب الكوميديا التي قدمت فقرات ترفيهيه للأطفال

مبادرة إنسانية

وأوضحت مدير أعلام مرور ولاية الخرطوم اللواء النقيب شرطة سارة سيف الدين إن هذا البرنامج جزء من الدور المجتمعي الذي تقوم به دائرة مرور ولاية الخرطوم تحت أشراف اللواء شرطة حقوقي أمير عبدالمنعم لإكمال رسالتهم في المجتمع مشيرة الى برامج التوعية التي تم تنفيذها داخل المدارس بمشاركة المساعد شرطة رحاب عزالدين ودعت المجتمع الى مساعدة شريحة الأطفال فاقدي السند للقيام بدورهم مستقبلاً تجاهه وأضافت إن هذه المبادرات الإنسانسية تحفظ النسيج الاجتماعي

  في القرية

أوضح الأستاذ معاوية عبدالجليل منسق الرعاية الأسرية البديلة أن القرية بها (90) طفلاً فاقدي الرعاية الوالدية مشيراً الى أن منظمة"SOS" قرى أطفال في السودان هي منظمة غير حكومية أنشئت في منتصف سبعينات القرن الماضي وهي منتسبة الى مظلة "SOS" قرى الأطفال العالمية ، ينضوي تحتها اتحاد عالمي من جمعيات قرى الأطفال التي تعمل معاً وتسعى إلى منح الأطفال المحتاجين منزلاً مُفعماً بالمحبة والاستقرار وقال ل(التيار) عقب فعالية ترفيهية أمس داخل القرية إن منظمة قرى أطفال السودان ترتكز برامجها وأنشطتها في الاستجابة لإحتياجات الأطفال فاقدي الرعاية أو الأطفال المعرضين لخطر فقد الرعاية. ومن خلال مختلف برامجنا فإننا نوفر خدمات شاملة للأطفال.

خدمات الأسرة

وقال نوفر خدمات الأسرة طويلة الأجل لأطفالنا في قرى أطفالنا.ونحن نبني الأسر لأطفالنا الذين فقدوا رعاية الوالدين، حيث يتلقون الرعاية ، التعليم والخدمات الصحية لمساعدتهم في تشكيل مستقبلهم الخاص مبيناً الى مساعدات يتم تقديمها لأكثر من مائة أسرة في المناطق الطرفية لولاية الخرطوم حفاظاً على الأطفال من التفكك الأسري لافتا الى أن الأطفال في القرية ترعاهم أمهات بديلات يتم اختيارهن بمعايير محددة واضاف خلال برامجنا لتقوية الأسرة فإننا نطور الأسر في المجتمعات المحلية والتي على وشك الانفصال وهجر أطفالها. إن منظمة قرى الأطفال العالمية تشجع وتدافع عن حقوق الأطفال من خلال مبادرات الدفاع الخاصة بنا في تعاون وثيق مع الحكومة المحلية والمنظمات الطوعية ووكالات الأمم المتحدة. وبالإضافة لذلك فإن SOS" توفر برامج التعليم والصحة والإغاثة الطارئة. وفي عام 2015 بدأت منظمة"SOS" قرى أطفال السودان إعادة هيكلة أنشطتها لتلبية المعايير النوعية والوصول الى المزيد من الأطفال        

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار