dark_mode
Image
Saturday, 04 February 2023
جريمة  قتل مروعة تهز الخرطوم ..   مقتل سيدة واطفالها الثلاثة

جريمة قتل مروعة تهز الخرطوم .. مقتل سيدة واطفالها الثلاثة

الخرطوم :رجاء نمر

 في ظروف غامضة تٌحقق شرطة ولاية الخرطوم في أبشع جريمة قتل وقعت في ساعة متأخرة من ليل الجمعة الماضية بمنطقة بُري إمتداد ناصر محطة (6) راح ضحيتها ثلاثة أطفال ووالدتهم عقب خروج والدهم مساء دكتور عباس مضوي .وهرعت الشرطة وسيارات الإسعاف، وجمع غفير من الأهالي إلى موقع الحادث بمحطة 6 بحي ناصر..

ونفى شقيق والد الأطفال وليد عباس مضوي  خلال مقطع فديو  أطلعت عليه (التيار) ما تم تداوله من رسالة صوتية توضح أن خلافاً وقع بين شقيقه وجهات مؤكداً أن الحديث لا أساس له من الصحة وإنه ترويج ومتاجرة ووصف الجريمة إنها مصيبة كبيرة وقال إن الرسالة المتداولة أشارت إلى أن الجناة اتصلوا على شقيقه وطلبوا منه (استلام جثامين أبنائه) وأضاف (كذابين) وأشار إلى أن شقيقه كان برفقته قبل الحادث بخمس دقائق ومن ثم اتصل به وأخبره بالحرف (أولادي كلهم ماتوا يا وليد)

غموض ملابسات

وكانت شرطة بُري أمتداد ناصر تلقت بلاغاً عن جريمة قتل سيدة وأبنائها الثلاثة من قبل مجهول مستخدماً سلاحاً نارياً عند الساعة الحادية عشر من مساء الجمعة ودون البلاغ تحت المادة (519 إجراءات و تحركت الشرطة ومسرح الحادث وتم تحريز المكان وتوقيف الأب وتم التحقيق معه وإطلاق سراحه ومن ثم تم تحويل الجثامين الى مشرحة أم درمان لمعرفة أسباب الوفاة وتشير متابعات (التيار) الى توقيف الشرطة لبعض المشتبه بهم كما أن قوات الشرطة شكلت فريقاً للتحري لكشف غموض الجريمة التي هزت الرأي العام .وتناقل رواد التواصل الاجتماعي عدة روايات لدوافع ارتكاب الجريمة، فيما يترقب الرأي العام الرواية الرسمية.

 جريمة الحلفاية 

وفي قضية أخرى تشير (التيار) أن شرطة حلفاية الملوك تحقق في جريمة قتل وقعت أمس الأول بمربع (7) راح ضحيتها شاب وتشير الملابسات الى حضور شخص بعربة الى القتيل داخل منزله وأطلق عليه أعيرة نارية أردته قتيلاً في الحال ولاذ بالفرار

نفس السيناريو

 الجدير بالذكر أن جريمة بري امتداد ناصر مشابهة تماماً لجريمة قتل وقعت قبل سنوات  بحي الواحة كوبر التي راح ضحيتها أسرة (بنات عم عبده) حيث استعانت الشرطة بالمعامل الجنائية و الكلاب الشرطية ، وبدأوا بتتبع الآثار الموجودة بالمنزل وتم (تحريز) المخلفات مكان الحادث ، فالمنزل كان ملطخاً بالدماء في كل المواقع فالمنظر كان يوحي برعب شديد أثناء الحادث وفقاً لحديث سابق للواء شرطة عابدين الطاهر لـ(التيار) .لافتاً أن  طريقة الحادث والضرب الشديد والموت الذي حدث ينبي عن جريمة انتقام كشخص ينتقم من هذه الأسرة ولم تتوصل الشرطة للجناة للملابسات والتلاعب الذي حدثت في أدلة مسرح الحادث. 

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار