dark_mode
Image
Sunday, 27 November 2022
تعرفة المواصلات.. استمرار المعاناة والفوضى!

تعرفة المواصلات.. استمرار المعاناة والفوضى!

 

تعتبر أزمة المواصلات وفوضى تعرفتها من أكبر المشاكل التي لم تستطع كل الحكومات التي تعاقبت على سدة الحكم بولاية الخرطوم من إيجاد حد لها سيما في السنوات الأخيرة التي أعقبت نظام الإنقاذ ورفع الدعم عن المحروقات ليصبح المواطن تحت رحمة السواقين و"الكمسنجية" الذين أصبحوا يتنافسون في زيادة التعرفة وتقسيم الخطوط، "التيار" في محاولة منها لتسليط الضوء أكثر على هذه الظاهرة أجرت الاستطلاع التالي.

استطلاع : أنتصار الأمين

أسعار الجازولين

يقول سائق الحافلة محمد حامد في تصريحه لـ"التيار" إن من أسباب عدم ثبات أسعار الموصلات السعر التركيزي للجازولين لأنه أصبح غير متوازن مما يتسبب في عدم ثبات أسعار المواصلات وثانياً قطع الغيار أصبحت غالية جداً وكذلك الإطارات أصبحت باهظة الثمن ولا تدوم لوقت طويل، وطالب محمد الدولة بالتدخل السريع لحل هذه المشكلة وحسم هذه القضية المهمة التي تهم الشعب السوداني لأنها قضية ملحة تحتاج للجهد والتكاتف والتعاضض.

فيما شكت المواطنة خديجة محمد احمد من تعريفة المواصلات وقالت بأن سعر التذكرة أصبح مؤرقاً للمواطن في ظل الأوضاع المعيشية والتدني الاقتصادي الذي أدى الى ضعف المرتبات حيث أكدت أن التذكرة أصبحت من خط الدروشاب الخرطوم أكتر من ٥٠٠ جنيه .

إنعدام الرقابة

في السياق ذاته تحدث السائق أحمد إبراهيم وقال إن السبب الأساسي في عدم ثبات أسعار الموصلات يعود إلى عدم الرقابه من الجهات المختصة التي يجب ان تقوم بدورها في مراقبة الخطوط لأن هنالك عدد من الحافلات تغير مسارها لتقوم بالضغط على المواطن المسكين مما يضطره أن يقبل بالتعرفة التي يضعها الكمسنجية وناشد أحمد المواطنين بعدم الاستجابة لمثل هذه الضغوط وأن لايتنازلوا عن حقهم.

بدورها تقول المواطنة سارة محمد إن أسعار المواصلات صارت باهظة الثمن وأن السائقين يستغلون الركاب من خلال التعرفة غير المحددة من السلطات المسئولة.

وأكدت علا أحمد في حديثها للصحيفة وجود فوضى كبيرة في تعرفة المواصلات والاستغلال اللامحدود من أصحاب المركبات للمواطنين وعبرت عن إستيائها من ذلك لجهة أنها في طريقها من الجامعة تضطر للذهاب عبر عدة خطوط.

وشكى سائق هايس من زيادة أسعار الوقود وقطع الغيار التي تنعكس بصورة أخرى على تعرفة المواصلات.

قطع الغيار

وأكدت المواطنة سلمى أحمد وهي طالبة من جامعة أم درمان تسكن في أم درمان الغلاء وفوضى تعرفة المواصلات وقالت أن السائقين يستغلون الركاب في زيادة التعريفة ويقولون أن الغلاء من الجازولين والبنزين لذلك يجب عليهم زيادة تعريفة المواصلات.

 

 

 

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار