dark_mode
Image
Sunday, 27 November 2022
اليوم العالمي للتلفزيون

اليوم العالمي للتلفزيون

عوض إبراهيم عوض

 

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 205/51 المؤرخ بتاريخ 28 فبراير عام 1997م أن يكون يوم 21 نوفمبر من كل سنة يوماً عالمياً للتلفزيون، وذلك لتنامي أثره في توجيه الرأي العام وصنع القرار. وجاء اختيار يوم 21 نوفمبر بالتحديد لأنه اليوم الذي عقدت فيه الأمم المتحدة في عام 1996م أول منتدى عالمي للتلفزيون ضم عدداً من الشخصيات الرئيسية في مجال الإعلام لمناقشة دور التلفزيون في تغيير العالم، والبحث عن الكيفية المثلى للاستفادة منه في تعزيز التعاون المتبادل بين شعوب العالم من خلال برامجه المختلفة. وكان في تحديد يوم عالمي للاحتفال بالتلفزيون اعتراف من الأمم المتحدة بالدور الكبير الذي يقوم به هذا الجهاز من نشر الأخبار، والمعرفة، والبحث عن طرق لتوجيه الرأي العام، والإسهام في التنشئة الاجتماعية، والنهوض بالدول المختلفة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وشعار الاحتفال لهذا العام 2022م هو: (جودة المحتوى). حيث تنعكس الجودة الهائلة للبرامج التلفزيونية في مدى قدرة هذه الوسيلة الساحرة في إثبات جدواها في مجالات الترفيه، والتثقيف، وتعليم الناس كل ما يحتاجونه. وكان أمر تأسيس هذا الاحتفال قد صدر متضمناً إعلان يوم 21 نوفمبر يوماً عالمياً للتلفزيون، وأن تدعم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة هذا الاحتفال السنوي من خلال تبادل البرامج مع مختلف الدول، خصوصاً ما يتعلق بقضايا السلم، والأمن، والتنمية الاقتصادية، والاجتماعية، وتعزيز التبادل الثقافي. فضلاً عن دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أن يوجه كل الحكومات والمنظمات غير الحكوميه لتنفيذ هذا القرار. ووسط هذا الاحتفاء العالمي بالتلفزيون يثور سؤال وهو: هل للأمم المتحدة تلفزيون خاص بها؟ نقول نعم، حيث لديها بث شبكي للتلفزيونات، هو عبارة عن منصة لبث الفيديوهات الرسمية للمنظمة بغرض المتابعة الفعالة وعرض تسجيلات اجتماعات الأمم المتحدة ومناسباتها المختلفة على الجمهور. ويتيح تلفزيون الأمم المتحدة مواد تلفزيونية وملفات في غاية الجودة، وهي جاهزة لكل من يطلبها من الدول الأعضاء. وقد أنتجت المنظمة الدولية آلاف الفيديوهات للأخبار والمنصات الاجتماعية، وكذلك لشركاء البث باللغات الرسمية الست للمنظمة، وهي: الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والعربية، والصينية، والروسية، بالإضافة للغات السواحيلية، والهندية والبرتغالية بحكم انتشارها الواسع. وتحتوي فيديوهات الأمم المتحدة على تقارير مصورة للأحداث المتعلقة بأعمال المنظمة ووكالاتها المختلفة من بعثات حفظ السلام، والأزمات الإنسانية، إلى الفعاليات الدولية، ومؤتمرات القمة الخ... وتحكي هذه الفيديوهات ما يدور في الواقع المعاش بغرض أن تلهم جماهير المشاهدين ما يساعد في وضع حدٍ للمشاكل التي تحدث في كل أرجاء الدنيا. وبالتالي فهي تبعث لقطات الأنباء العاجلة، والفعاليات التي تجري في كثير من بقاع العالم لا سيما الدول المنضوية تحت لواء الأمم المتحدة. ويتم ذلك من خلال حزم إخبارية تساعد قنوات الأخبار على متابعة القضايا العالمية المهمة. ومما لا شك فيه أن اختيار يوم عالمي للتلفزيون يعتبرُ اعترافاً حقيقياً بتأثير هذا الجهاز المتزايد في صنع القرار، ودوره المتعاظم في زيادة التركيز على القضايا ذات الأهمية خصوصاً ما يتعلق بالاقتصاد والحياة الاجتماعية، وثقافات الشعوب في كل أنحاء العالم. ولذلك فهذا الاحتفال يلمس القيم، والأخلاق، وتغيير المفاهيم. وبالتالي دعونا نحيي الشاب الذي اخترع التلفزيون في عام 1927م وكان عمره واحداً وعشرين عاماً فقط، وهو (فيلو تيلر فارنز وورث). فقد استطاع بهذا الاختراع أن يغير حياة البشرية بأكملها

 

 

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار