dark_mode
Image
Saturday, 04 February 2023
أشهر صانعي

أشهر صانعي "السبح" بالسوق العربي في حوار الابطال البسطاء لـ"التيار"

 

عبد الرحيم محمد: "الكوك" من أفضل أنواع السبح وسعرها ما بين 5 إلى 7 آلاف جنيه

أعمل في هذه المهنة منذ أكثر من 28 عاماً وكنا نعاني من الكشات

مارست كرة القدم وكنت مميزاً جداً ولم أواصل الدراسة بسبب الظروف

في الحلقة السادسة عشرة من حوارات ولقاءات الأبطال البسطاء نستضيف اليوم واحد من الأبطال البسطاء ، محمد عبد الرحيم محمد بابكر عثمان، من أشهر صانعي صيانة السبح، يعمل بسوق أمام الجامع الكبير وسط الخرطوم شمال مجمع الذهب. يعمل في هذه المهنة لأكثر من 28 عاماً. أحد الأبطال الذين يعملون في صمت يؤدي دوره دون أي ضوضاء، له بصمة واضحة في حياتنا. يحدثنا اليوم حول تجربته، وماهي علاقته بالمهنة والسياسة والرياضة والفن.

من أنت؟

أنا عبد الرحيم محمد بابكر عثمان، من سكر سنار قرية الحجاج ريفي سكر سنار، والحمد لله متزوِّج منذ عام 2000 وزواجي كلفني مبلغ 35 ألف، وكانت في ذلك الوقت مبلغاً كبيرًا جداً، والان إذا أردت أن اتزوَّج يكلفني حوالي 2 مليار، "شوف الزمن اتغيَّر كيف"، في زواجي احتفلت مع الأهل والأخوان والأصدقاء وناس الحي والان الـ35 ما بتجيب شيلة، خليك من العرس، وأنا تزوَّجت مجاناً في ذلك الوقت ودرست حتى الصف الثامن الابتدائي، ظروف الأسرة لم تساعدني في مواصلة الدراسة واتجهت للبحث عن لقمة العيش واشتغلت في مجال صناعة السبح وأنا من مواليد عام 1967م.

أول مهنة؟

بدأت ممارسة العمل منذ وقت مبكِّر في مصنع سكر سنار بترحيل قصب السكر مثل أولاد الحلة والحي واشتغلت فترة في هذا المجال إلى أن حضرت إلى الخرطوم، وبدأت ممارسة هذه المهنة، وكنت أحضر للخرطوم السوق مع شقيقي الأكبر وأعمل في هذه المهنة حوالي 25 عاماً، تقريبا عمري كان لا يتجاوز الـ12 عاماً.

ماهي أنواع السبح؟

طبعاً للسبح أنواع كثيرة جداً ومتنوعة منها على سبيل المثال : البقس والكوك واللألوب والكهرمان والرمان، توجد السبح السودانية الأبنوس وسبح الأعواد وأنواع السبح تقريباً 20 نوعاً، وتختلف من منطقة لمنطقة ومن دولة لأخرى وأحسن أنواع السبح الكوك وسعرها ما بين 5 آلاف إلى 7 آلاف ، نجامل الزبائن في السعر والبقس نفس السعر وسعرها مابين الفين وألف ونص، توجد سبح أغلى من هذا وتستخرج من أعماق البحار وعود الصليب، وسعر السبح منه تبلغ 60 ألف، أقل سعر ولايوجدأغلى منها وغير موجودة لدينا ويمكن ان تجد منها سبح لكنها لا تباع، في السابق كانت متوفرة وموجودة ممكن توجد عند الناس الكبار الحبوبات ويصنع منها الجرتق والان غير موجودة وجودها نادر جداً في السوق دي السبحة الأصلية.

ماهو نوع عملك بالتحديد؟

عملي تحديداً إعادة صيانة السبح بمنظمها وتغيير الخيط وإجراء تعديل على السبحة في النضم، يعني تحسين شكل السبحة بعمل إضافات إليها للتوقف ومعرفة العدد، والسبح في العدد أنواع كثيرة ومختلفة على حسب الطلب، والسبحة في العدد تبدأ 99 في ناس يفضلونها 100 في السبحة الألفية، يعني 1000 عدد، دي بستعملها الناس بسبحوا أعداد كثيرة، في سبحة اللألوب دي سبحة عددها ألف حبة، في سبح بقس ورمان نفس العدد ألف حبة. السبحة الألفية المفضلة اللألوب بتسبح بيها كثير، والناس بتفضِّل البقس والكوك، والتسبيح عنده أسرار والناس البتسبح كثير ربنا سبحانه وتعالى بيستجيب لي الدعاء والأمور بتتسهَّل دي مافيها كلام.

حدثنا عن حركة السوق البيع والشراء؟

في بعض الأحيان السوق ماشي ومرات البيع بيقل وظهرت السبحة الإلكترونية تلبس في الأصبع وكما ترى المعيشة أصبحت صعبة زمان السبح كانت أفضل وحركة البيع كويسة وأحسن من اليوم، ووضع الناس والزبائن صعب شوية والحالة المعيشية أصبحت لاتحتمل والناس متضايقة شديد واتجهت للحاجات المهمة ، من ناحية المشتري يوجد إقبال لشراء السبح وعادة ببدأ الشغل الساعة 8 صباحاً، وبستمر في الشغل حتى أذان العشاء والحمد الله مستورة.

هل تواجهكم معاكسات في العمل؟

الحمدالله والشكر له الكشات كانت زمان كثيرة والان قلَّت ، نادراً ما تكون هناك كشة –حالياً- وحاجة مافي، وأنا في هذا المحل منذ 25 عاماً، بدون أي توقف وأنا هنا معروف بالنسبة لناس السوق، وبدأت العمل في هذا المكان قبل زواجي، وأسرتي تتكوَّن من بنات ولديَّ ولد واحد صغير في السن، وحاولت تغيير المهنة ولم أجد البديل والأمور ماشة كويس الحمد الله، ولو وجدت البديل الأفضل ساترك المهنة والحمد الله والشكر له أنا -حالياً- كويس جداً والعائد مجزي وأسكن أم درمان ولديَّ بنتين في الجامعة واثنين في مرحلة الأساس واحدة تدرس محاسبة والأخرى سكارتارية وواحدة تدرس تمريض بجامعة الإمام المهدي وابني في الصف الثاني والصغيرة في الروضة، والحمد الله والشكر له الأمور ماشة وتعلمت من شقيقي الأكبر مني.

سكر سنار ماذا قدَّم إليكم؟

الحمد الله والشكر له، مصنع سكر سنار قدَّم الكثير إلينا واستفدنا من وجوده في المنطقة تم إنشاؤه منذ وقت مبكِّر وحتى اليوم يعمل والعمل في المصنع موسمي في فترة جمع القصب والترحيل تاتي عمالة موسمية وعمال ثابتة تعمل في المصنع، والشغل كان كويس، لكن في السنوات الأخيرة الشغل تراجع كثيراً وقلَّ والمصنع كان مصدر دخل كبير ونعتمد عليه في المعيشة وكان مفيد ولو أحضرت مثلاً 100 قصبة سكر تستفيد منها ومساحة المصنع كبيرة، والمسؤولون كان تعاملهم جيد يساعدون الناس، في تبادل المنافع .

ماهي علاقتك بالسياسة؟

ليست لديَّ أي علاقة بالسياسة وبعيد جداً منها وأتهرَّب منها وليس لي ارتباط بأي حزب سياسي، وإذا كانت هناك انتخابات أرشح القوي الأمين الصادق الذي ينفع البلد، وإن شاء لله يكون في ناس كويسين في الانتخابات المقبلة ينجحوا في تحسين وإصلاح البلد دا.

ماهو رأيك في وضع البلد الان؟

شئ محزن ومؤسف جدً حالة ووضعية البلد لا تسر أي شخص ، وضع مسيئ شديد لدرجة بعيدة، والآن نحن نعاني معاناة شديدة في التعليم والصحة وهذا هو الأهم لأي مواطن ونعاني في الحصول على لقمة العيش وفي الشرب وفي أي شي في حياتنا اليومية، ونتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يتولى أمر البلد إنسان كويس يمرقنا من الحالة والوضع الذي نحن فيه، وأتمنى صلاح البلد والسلام والازدهار والرخاء والأمن.

هل لك علاقة بالرياضة؟

مارست لعبة كرة القدم وكنت مميزاً جداً، لعبنا في الحي ولعبت لفريق القرية الحجاج ولعبنا مع أحياء أخرى وفزنا على عدد من القرى، وفريقنا كان مميز جداً ولعبت في خانة الدفاع "الباك" ونجحت وكنت مميزاً جداً، ولم أوصل بسب العمل ولعبت مع أولاد الحلة "شبير وشليل"، وكنا نختلف ومارست القنص في سنار وامتلكت بابور كنت أجره للحفلات ودقيت الطبلة مع الفنانين وأمنيتي زيارة بيت الله الحرام في السعودية يعني حجة أو عمرة، وأتمنى من الدولة الاهتمام بنا، ومستعدين لدفع ضرائب ونملك ولو محلات صغيرة أكشاك، يعني في أي حتة في السوق، وأتمنى توفر الأمن والاستقرار، حالياً نعيش في خوف، وأتمنى من الدولة الحفاظ على الأمن والرفاهية.

comment / reply_from

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة التيار