العناية الوسيطة

0
17

 

 

الحنين البي

 

 

عندما أسافر الى حلفا كل إجازة أجد إن يد التغيير قد طالت بيتنا القديم أما زيادة أو نقصاناً بما يتناسب ربما بامتدادات العائلة والعدد وغيرها من الأسباب حتى مكتبة والدي القديمة التي كانت تحوي أمهات الكتب (انجليزي وعربي) ومئات الوثائق طالتها أيدي إزالة التمكين ٠٠

المهم إنني أعود متحسراً لعدم مقدرتنا على الحفاظ على موروثنا القديم وسط أسباب وموجهات الحداثه والتطوير ٠٠

وهذا مايحدث في وطننا الحبيب كل يوم وكل عام بدواعٍ مختلفة ٠٠

الأمكنة ليست محض مباني وطرق وجدران ولكنها قصص وسنين وروايات من الشجن والحنين ٠٠

الحنين قيمة كبيرة نفتقدها في مجتمعنا وحلقة وصل مهمة يجب المحافظة عليها بما أوتينا من قوة لأن الحنين وحده قادر على تواصل الأجيال وقدرتها على العطاء ٠٠

هنالك فجوة حادة وشرخ كبير بين أجيالنا نحن كسودانيين لأننا صنعنا بأيدينا صراعاً كبيراً وباعاً بين أجيالنا ولم نتمرن على الانتقال السلس الذي يعمل على تذوييب الحقب ودمجها دون أن نحس ٠٠

هذا الانتقال البسيط الجميل غير المحسوس هو الذي يجعل كل جيل يبدأ من حيث انتهى الآخرون ويبني عليه ويستفيد من تجربته دون لوم ولا معاتبه ولا اتهام بتقصير ٠٠

السياسه لا تصنع إلا حاضرها ولا تستصحب معها المجتمع بتفاصيله وجماله ونقاءه واريحيته والحكام جسد السياسه لا يصنعون إلا مسخاً مشوهاً للتاريخ ٠٠

وحده حنين (الأزمنة) و(الأمكنة) القادر على هذا الاستصحاب والاستفادة والدمج ليصنع رابطاً قوياً بين الأمس واليوم ٠٠

لا تلوموا أبناءكم وبناتكم على مواقفهم الآنية اصنعوا لهم مساحة للانتقال بينكم ترضوها وعيشوا الفرق ٠٠

وقت الزيارة :-

الحنين البي ليه ماقدرو العمر من وين بشترو

 

 

اترك رد