غرفة السلع الإستراتيجية تستعرض مطلوبات الإمداد الدوائي والكهربائي

0
12

 

الخرطوم : التيار

عقدت الغرفة المركزية للسلع الإستراتيجية اجتماعاً أمس بمجلس الوزراء برئاسة   إبراهيم الشيخ وزير الصناعة ناقشت فيه تستعرض مطلوبات الإمداد الدوائي والكهربائي خلال الفترة القادمة .

وقال وزير الصحة د.عمر النجيب في تصريح صحفي أن الاجتماع وقف على مطلوبات قطاع الإمداد الدوائي، مشيراً إلى أنه تم تحديد المتطلبات المالية لانسياب الدواء لفترة الستة أشهر القادمة، موضحاً أن وزارة المالية وبنك السودان التزما بتوفير التمويل بالعملتين المحلية والأجنبية إضافة إلى التزام المحفظة بتمويل الاستيراد، مبيناً أن الاجتماع تطرق لأحكام الرقابة على الدواء حتى  يصل  للمرضى المستفيدين منه.وأوضح النجيب أن الوزارة تعكف على وضع ترتيبات لتعزيز الإدارات المختصة بالرقابة على الدواء سواء في المجلس القومي للأدوية والسموم أو إدارة الصيدلة، وأشار الى إن الوزارة ستعمل على وضع برنامج لتطوير أداء الإمدادات الطبية، كاشفاً عن عمل مع صندوق التأمين الصحي و الإمدادات الطبية وذلك لتوفير الدواء بأسعار رمزية عبر معالجات محددة سيتم الإعلان عنها في الأسابيع القادمة.

من جانبه قال المهندس/ جادين علي عبيد وزير الطاقة والنفط  في تصريح صحفي أن الاجتماع ناقش كذلك مطلوبات الإمداد الكهربائي من خلال توفير المستلزمات الفنية الخاصة به وذلك بوضع الميزانيات المطلوبة حتى نهاية العام، مشيراً إلى أنها غطت عدة أجزاء من ضمنها ما يتعلق بنشاط شركة التوزيع المتمثل في مشاريع المحطات الجديدة إضافة إلى عقود الإمداد الكهربائي والشبكات.وأوضح  جادين إن هنالك مشروعات تخص أنظمة التحكم، مبيناً إنه فيما يتعلق بالتوليد المائي ستتم أعمال صيانة في محطات مختلفة في سنار (والروصيرص إعادة تأهيل بصورة كاملة)،  وأشار إلى إنه فيما يخص التوليد الحراري هناك مشروعات مهمة على وشك الاكتمال في قري بالإضافة إلى رصد مبالغ لشركة التوليد الحراري لمقابلة مصروفات التشغيل والصيانة، مشيراً إنه في جانب النقل هناك إعادة تأهيل للخط الناقل في بورتسودان، وأضاف إن هناك ميزانيات رصدت لمقابلة تكاليف التوليد الخاص في محطات دارفور والبارجه في بورتسودان فضلاً عن الوفاء بالالتزامات المالية تجاه الجهات التي تمد البلاد بكهرباء عبر الحدود مثل الربط الشبكي مع إثيوبيا ومصر.وأكد الاجتماع على دور الجهات الأمنية وجهودها فى ضبط عمليات تهريب الذهب عبر مطار الخرطوم وتكثيف الحملات  وملاحقة مضاربي العملة بالسوق الموازي علاوة على وضع خطة من قبل وزارة الإعلام لدحض الشائعات المتداولة حول سعر الصرف.كما استعرض الاجتماع ورقة حول نظم الرقابة الإلكترونية لسلعة الوقود والتي تهدف إلى التعريف بعمليات المراقبة والتحكم في العمليات بالمستودعات.

اترك رد