حمدوك: الشعب ينتظرنا ويجب تحصين الانتقال

0
11
Sudan's Prime Minister in the transitional government Abdalla Hamdok addresses people as they celebrate the first anniversary of the start of the uprising that toppled long-time ruler Omar al-Bashir, at the Friendship Hall in Khartoum, Sudan December 25, 2019. Picture taken December 25, 2019. REUTERS/ Mohamed Nureldin Abdallah

حمدوك: يجب فتح نقاش واسع لتحصين الانتقال

 

 

الخرطوم: التيار

إلتقى رئيس مجلس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك، بمكتبه أمس (الأربعاء)، وفداً من قيادات قوى إعلان الحرية والتغيير.

وأوضح رئيس م الوزراء في تصريح صحفي  أن اللقاء كان مثمراً وجاداً أتاح الفرصة لمناقشة الراهن السياسي وتحديات الانتقال الديموقراطي، وعلى رأسها الأزمة الاقتصادية ومعاش الناس، مبيناً أن اللقاء تناول بالتفصيل طبيعة الأزمة مؤكداً أنها أزمة سياسية بالدرجة الأولى،  تتطلب تضافر الجهود والتعامل بكل الجدية والشفافية في القضايا والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية وضرورة الحفاظ على وحدة قوى الحرية والتغيير وضرورة فتح نقاش واسع وسط كل المكونات لتحصين هذا الانتقال وأضاف “شعبنا ينتظر منا ذلك”،

وقال رئيس  الوزراء أن اللقاء شكل فرصة طيبة حيث تم خلاله التوافق على ضرورة تطوير ميثاق الحرية والتغيير ليشمل ما استجد من قضايا وليعالج مجمل التحديات بفهم ضرورة التوافق مرة أخرى على برنامج يوحد شركاء الفترة الانتقالية كحد أدنى ويقود هذه البلاد إلى بر الأمان للوصول الى ديمقراطية مستدامة ترضي طموحات الشعب السوداني،

ومن جهته؛ أوضح  القيادي بالحرية والتغيير د. كمال بولاد،  أن اللقاء مع  رئيس مجلس الوزراء يأتي  في إطار وحدة جمع الصف واستكمالاً للقاءات التي بدأتها الحرية والتغيير مع كافة أطراف المرحلة الانتقالية، وأيضاً استكمالاً للمناقشات الشفافة حول مهام المرحلة الانتقالية، مبيناً أن اللقاء كان طيباً وممتازاً تم خلاله مناقشة عدة قضايا على رأسها مناقشة معاش الناس بالتفصيل، وقال  بولاد لمقابلة كافة ركائز المرحلة الانتقالية للعبور إلى نهايات المرحلة الانتقالية بأمان.

اترك رد