المجلس الأعلى للبيئة لـ”التيار”: أم درمان في خطر المجلس الأعلى للبيئة يحذر من كارثة في أم درمان المجلس الأعلى للبيئة : شبكة الصرف الصحي تغطي (4%) من العاصمة

0
2

 

 

الخرطوم : رشا حسن

رسم الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة  بشرى حامد ، صورة قاتمة للوضع البيئي في البلاد، محذراً من كارثة بيئية تهدد مدينة أم درمان.

وقال   حامد في حوار مع (التيار) ينشر لاحقاً، إن مدينة أم درمان في خطر لجهة أنها آيلة للسقوط نسبة لآبار السايفون الخاصة بالصرف الصحي وما تسببه من تهديد صريح للمنازل.

وتوقع أنهيار منازل أم درمان بعد سنوات نتيجة لتسرب المياه السطحية وإضرارها بالمنازل من خلال عمليات (النز) وأردف :” أم درمان في خطر وجميع الأحياء تعاني من مشكلة المياه السطحية ومنازلها آيلة للسقوط وسيأتي يوم يشهد فيه مواطنو المدينة أنفسهم بلا منازل”.

وشدد  على ضرورة إجراء معالجة عاجلة للوضع،   داعياً مواطني  أم درمان لتفهم خطورة الموقف والعمل على الحد من استخدام آبار السايفون، ، منبهاً إلى أنهم يعملون الآن على التوعية ، وحث منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وشباب التغيير والخدمات للعمل معهم للحد من المعوقات التي تؤثر على البيئة وحل مشكلة الصرف الصحي . 

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة ، بأن نسبة تغطية الصرف الصحي في ولاية الخرطوم تمثل فقط (4%) في وقت لا توجد فيه أية  تغطية في الولايات الأخرى  ، مبدياً استغرابه من إهمال نظام الصرف الصحي بالبلاد .

ونبه إلى خطورة الوضع في الولايات، مؤكداً على أن استخدام السايفونات يعد أسوأ ما تم استخدامه في البلاد، لجهة تأثيره المباشر في تلوث المياه الجوفية، وأضاف :”المراحيض البلدية أفضل من السايفون لقلة خطورتها على البيئة”. 

 

 

اترك رد