كبير طياري سودانير: الإيربص (320) غير مصممة للرحلات الطويلة

0
87

 

 

كابتن إبراهيم أبوسن: البعض يتاجر بطلاب السودان في (يوهان)

الخرطوم: علي ميرغني

قال كبير طياري الخطوط الجوية السودانية، كابتن إبراهيم أبوسن في تصريح خاص لـ(التيار) إن طائرة الإيربص آي 320  التابعة للشركة مصممة للرحلات المتوسطة، وإنها قادرة على الطيران المتواصل لست ساعات، فيما تبلغ الرحلة من الخرطوم إلى مدينة يوهان الصينية 12 ساعة، مما يتطلب الهبوط في مطار في الوسط للتزود بالوقود.

وأوضح أبوسن  أن رحلة الذهاب من السهل الهبوط في أي مطار، لكن لن تقبل الدول السماح بهبوط طائرة تحمل ركاباً تتقضي الاشتراطات الصحية عزلهم لفترة 14 يوماً.واتهم أبو سن جهات بعينها بالمتاجرة بقضية الطلاب السودانيين في مدينة يوهان واستهداف سودانير، وأكّد   أن سودانير توصلت لاتفاق مع شركة نقل جوية مصرية لتنفيذ الرحلة وإنها بالفعل دفعت مبلغ 400 ألف دولار للشركة إلا أن جهات رسمية عليا أمرت بوقف العملية. وأشار إلى أن طائرات الإيربص آي 330 أو البوينج 777 قادرة على تنفيذ الرحلة. وجدد التزام الخطوط الجوية السودانية بتنفيذ المهام الوطنية باعتبارها الناقل الوطني، لكن الطائرة الوحيدة المتوفرة غير مصممة للرحلات الطويلة مثل الرحلة إلى يوهان.

 

اترك رد