اتهام شاب وسيدتين في قضية قتل صبي بالسامراب

0
61

 

 

الحلفايا: هندية الباقر

يواجه بمحكمة جنايات الحلفايا  أمام القاضي مصطفى عبدالله اتهام  شاب في جريمة قتل  وسيدتين تواجهان تهمة التستر وذلك في قضية قتل صبي طعناً بسكين  إثر مشاجرة بين المجنى عليه والمتهم بمنطقة السامراب وبحضور أولياء الدم وممثلي الدفاع والاتهام عن الحق العام  والخاص ماجد إسماعيل ولظروف أمنية عقدت الجلسة بمحكمة جنايات بحري وسط حيث استمعت المحكمة للمتحري في البلاغ ملازم شرطة بقسم شرطة الدروشاب شمال  وتابع المتحري قائلاً  أبلغ الشاكي والد المجنى عليه  ان ابنه تم قتله  طعناً بالسكين  اثناء خروجه من المسجد بعد اداء صلاه العصر بتاريخ الحادثة مبينا ان مشاجرة  نشبت بين ابنه  والمتهم سدد فيها المتهم طعنه على صدر  المجنى عليه اردته قتيلا واضاف المتحري أن المجنى عليه توفى بمستشفى بحري وتحرك تيم لموقع الحادث لعمل الإجراءات الفنية ونقل المجنى عليه للمشرحة لمعرفة سبب الوفاة وباشرت الشرطة تحرياتها وتم القبض على المتهم وبالتحري معه أقر إنه قام بطعن المجنى عليه بسكين كانت بحوزته  وذلك عندما تلقي ضربة براسه بساطور كان يحمله المجنى عليه  نقل على اثرها للمستشفى وتم خياطه الجرح بموجب اورنيك جنائي وعند التحري معه اشار أن ليس هناك سبب معرفه بالمجنى عليه غير انهما من ذات المنطقة وعلى خلفية مشكلة حدثت بمنزل صديق المجنى تدخل المتهم

واضاف المتحري انه تم اخذ عينه دم من ملابس المتهم وعينه كانت بالارض تخص دم القتيل وعند الفحص تطابقت نتيجة الفحص عليه باشرت الشرطة تحرياتها وشرعت بزيارة الى منزل المتهم لتفتيش اداة الجريمة ولكن تم العثور عليها بواسطة عم المتهم حيث استعان  بافراد الحفر الذين عثروا عليها داخل (حفره) تم حفرها حديثا وبذلك تم اخذها للمعمل الجنائي

كما تم القبض على المتهمة الثانية وتسكن  بذات الحي  وأكدت تواجدها بمنزلها يوم الحادث وان المتهم حضر إليهم واشارت انها لم تشاهد اداة الجريمة بحوزته وانما عثرت عليها بالارض وبدورها سلمتها للمتهمة الثالثة وأخطرتها انها تخص شقيق زوجها وبذلك تم القبض على المتهمة الثالثة وخلال التحري اقرت بمعرفتها للمتهم وانه شقيق زوجها ويسكن معهم بذات المنزل واكدت انها قامت برمي السكين داخل ” الحمام” وبذلك تم توجيه تهمة للمتهم الاول وفقاً للمادة 130 القتل العمد والمادة 106 المتعلقة بالتستر  للمتهمة الثانية والثالثة فيما تم التحري مع شهود الاتهام وإحالة الملف للمحكمة للفصل فيه .

 

اترك رد