(التيار) ترصد من محطات الوقود بوادر انجلاء لأزمة الجازولين

0
25

 

 

 

الخرطوم : بدرالدين الباشا

 

لجنة تقصي الحقائق حول شح الوقود تتخذ عدداً من القرارات

 

عقدت لجنة تقصي الحقائق حول شح الوقود اجتماعها برئاسة المهندس خالد عمر يوسف وزير شؤون مجلس الوزراء وعضوية وزراء الطاقة والنفط والثقافة والإعلام وممثلي وزارة العدل و الأمن الاقتصادي و مباحث التموين ولجنة إزالة التمكين. فيما رصدت  (التيار) شحنات ضخمة  تفرغ كميات  ضخمة  من الجازولين بمحطات الوقود بالخرطوم .

ولقيت  الخطوة إشادة  من المواطنين  الذين  ظلوا  يصطفون  في  (الطلمبات)  خلال الأشهر الماضية.وشوهدت  المئات  من التناكر تفرغ  الوقود في  المحطات تفرغ الجازولين.

وبلغت مظاهر الأزمة ذروتها إذ تكدست سيارات أمام محطات الوقود لساعات طويلة، إنتظاراً لوصول شاحنات تفريغ الوقود في المحطات.

وكان وزير النفط والطاقة، جادين علي عبيد، إنه أطلع رئيس مجلس الوزراء على الجهود المبذولة لحل أزمتي الكهرباء والوقود خلال ثلاثة أيام.

وأضاف عبيد في تصريحات صحفية له قبل يومين أن الوزارة دخلت في اجتماعات مطولة مع كل الجهات ذات الصلة بملف البنزين والجازولين لمعالجة الأزمة، وأن خمس بواخر ستفرغ شحناتها النفطية خلال 24 ساعة، كما سيتضاعف إنتاج المصفاة بأكثر من الضعف.

وخلصت اللجنة إلى عدد من القرارات منها مراجعة المنظومة الرقابية في كل المستويات، بجانب التقصي مع الجهات العاملة والمعنية بملف الوقود بمستوياته المختلفة.وشكلت اللجنة عدة فرق فنية لاستكمال إجراءات التحقق والأسباب المعرقلة لانسياب الوقود في كل البلاد. ومن المقرر أن تختتم اللجنة أعمالها الأسبوع المقبل وتقدم توصياتها  لمجلس الوزراء حول الأسباب الحقيقية لاستمرار شح الوقود.

الجدير بالذكر إن اللجنة معنية بالتقصي حول الأسباب التي أدت إلى شح الوقود، والتأكد من عمل  آليات توزيع الوقود بالفعالية المطلوبة ،فضلاً عن تقويم وتقييم عمل الجهات المتعاقدة والوقوف على العقبات الإدارية ومنع أية ممارسات مخالفة تجاه الوقود.

اترك رد