صديق يوسف :” الثورة متقدة والشعب واعي

0
35

 

 

الخرطوم : حافظ هارون

قال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي صديق يوسف أن الدولة السودانية شهدت تراجعاً في كل الملفات بعد مضي عام على اسقاط الطاغية عمر البشير .

 واوضح في تصريح خاص لـ(التيار ) أن هنالك  فراغ  في مسار الثورة فيما يتعلق بملف الحريات من تغيب كامل للحريات وفض الاعتصامات بالقوة اضافة إلى وجود جهاز الأمن حتى الآن بجانب القوانين المعيقة  مثل القانون الجنائي للعام 1991 وقانون أمن الدولة قائلاً “ليست هنالك اي تطور في ملف الحريات بعد اسقاط النظام” موضحاً أن  ما افرزته اتفاقية جوبا زاد الانفلات الأمني في دارفور لجهة أن الترتيبات الأمنية قننت وجود المليشيات لمدة 40 شهراً محتفظة بعتادهها العسكري وزاد :أن الترتيبات الامنية عالمياً معروفة بعملية ( DDR ) وتعني نزع السلاح والتسريح من ثم اعادة الدمج  وأن اتفاق جوبا عكس هذه العملية واشار صديق إلى أن سوء الاوضاع الاقتصادية مستمر  والكل يعلم ذلك ،

واستطرد  🙁 العلاقات الخارجية شهدت تراجعاً كبيراً عن خطى الثورة وأن السودان لا زال موجود في المحاور مثل محور الامارات السعودية ، ومحور “الافريكم” )  وتابع :”هنالك سفن روسية وسفن امريكية تتبادل على بورتسودان أضافة الا صفقات مع تركيا حول سواكن ، مشيراً إلى أن السلطات ارتكبت جريمة يعاقب عليها قانون 1958 منع قيام العلاقات مع اسرائيل وان الغاء القانون بعد التطبيع هو اختراق واضح للقوانين واعرب عن امله في الشعب السودان قائلاً : الثورة متقدة الشعب واعي  وسيستمر في انقاذ الثورة:” .

 

اترك رد