مواطن يُخاطب القضاء (أبحثوا معنا عن أختفاء محضر الدعوى

0
33

 

 

الخرطوم:التيار

قال المواطن  سعيد دمباوي تحت عنوان (أبحثوا معنا عن أسباب اختفاء شهادات بحثنا من محضر الدعوى)  جاء في المقال إنه في قضية متعلقة ((بنزع ملكية عقار مسجل)) وعند وصول ملف محضر الدعوى إلى المحكمة العليا إدارة المراجعة كمرحلة من مراحل التقاضي ،فوجىء صاحب العقار المملوك المنزوع باستغلال السلطة من المتنفذين بوزارة التخطيط  بأن مما جاء في حيثيات قرار المراجعة ألذي إتفق عليه (( القضاة الخمسة)) مايلى :-

فرغم الإشارة إلى أن القطعتين موضوع النزاع كانت مسجلة لدى تسجيلات الأراضي وفقاً لقانون تسوية الأراضي وتسجيلها لسنة 1925م بالمساحات القديمة التي بها القطعة الأولى (1089) متراً والثانية (360) متراً مربعاً ،((إلا إننا لم نعثر في محضر الدعوى على شهادات البحث الصادرة من تسجيلات الأراضي التي تثبت وجود تسجيل هذه المساحة !!!!)) هذا ماجاء في قرار المحكمة العليا ، علماً بإنه في مثل هذه القضية المتعلقة (بنزع ملكية عقار مسجل) تعتبر (شهادة البحث ) هي الوثيقة والمستند الأساسي ،باعتبارها الوثيقة التي تثبت ((حق الامتلاك وتثبت واقعة التسجيل)) وقد تم تقديمها لمحكمة الموضوع وتسجيلها والإشارة عليها في محضر الدعوى ،

وعندما أعادت المحكمة العليا ملف محضر الدعوى إلى محكمة الموضوع للعمل وفق ماجاء في توجيهات المحكمة العليا وبعد وصول مرحلة التقاضي إلى مرحلة السماع فاجأ قاضي محكمة الموضوع أصحاب القضية بإنه وبعد مراجعته لمحضر الدعوى أكثر من مرة ((لم يعثر على شهادات البحث !!!!))واستطاع القاضي علاج المشكلة بمطالبة شهادات بحث أخرى لموا صلة السير في القضية،

ونقول عندما تختفي و تضيع شهادات البحث من محضر دعوى في قضية متعلقة (بنزع ملكية عقار مسجل) فبم يمكن وصف هذه الظاهرة التي حدثت في القضية؟؟ هل نقول إن ماحدث فساد أم جريمة نكراء ترتكب في حق الباحثين عن العدالة أم ظلم شنيع في حق الإنسان السوداني، وقد جاء في بيان القضاة الوطنيين أن مبنى القضاة أصبح وكراً للفاسدين بدلاً من أن يكون مكانًا لمحاسبة المفسدين

وماهو الإجراء القانوني الذي يتخذ حيال مثل هذه الظاهرة؟ وماهي عاقبة السكوت وعدم التحقيق والوصول إلى مرتكبي مثل هذه الجرائم الشنيعة بوضع العقبات أمام تحقيق العدالة التي دعت إليها كل الأديان والأعراف ؟؟علماً بأن المستندات التي يقدمها الشاكي من أهم وسائل إثبات الحقوق وضياعها يعني ضياع الحقوق،فمن لمثل هؤلاء الذين يتسببون في ضياع حقوق العباد؟؟ أين ذهبت شهادات البحث؟ ولمصلحة من ذهبت حيث ذهبت؟

 

اترك رد