رسائل بحجم المسئولية

0
17

 

 

إسماعيل البشاري زين العابدين حسين

 

إلي علماء الأمه الإسلامية

الصيام ركن من أركان الإسلام  وعند حلول شهره  بدلاً من التآلف والمحبة وصفاء النفوس  تكون خلافاتكم في ثبات رؤيته من عدمه!!؟؟ويقول جل وعلا في محكم التنزيل مامعنى الآية  ما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ولدينا من الأحاديث مايقول بوجوب العلم من المهد إلى اللحد ,والبحث عن العلم ولو في أقاصي الأرض !!! والعلم اليوم أثبت لنا  مكان وزمان الكسوف والخسوف بالدقيقة والثانية !!!والحمد لله!!!وتعلمون  أن هنالك مراكز لأبحاث الفضاء والكواكب على طول العالم تستطيع تحديد عمر الشهر بالدقائق !!!إذاً فلم الخلاف؟؟؟ هل تودون العودة بنا إلى عصور الظلام ؟؟؟!!! دول في الغرب تصوم وفي الشرق تفطر والعكس عندما يحل العيد منهم من يكمله ثلاثين ومنهم من يفطر على تسع وعشرين وقد سبق وأفطرنا على ثمانٍ وعشرين وقمنا بالقضاء يوم بعد العيد !!! هل خلافكم لترضية الحكام ؟؟؟ العلم يثبت وأنتم ترفضون وتصرون وتحصرون العلوم لديكم فقط ؟؟؟ إتقوا الله !!!  وسبق من قبل وكتبت وهاتفت على قناة الجزيرة  مولانا( غرة داقي ) بأن خلافات المسلمين سببها أنتم  فالمذهبية والطائفية والتشيع  سبب تفتيت  الأمة الإسلامية لماذا لانحرِّم دم بعضنا بعضاً  كما يقول حديث المصطفى عليه الصلاة وأتم التسليم !!!من منا أحرص من الآخر حتى يسعى لإدخاله الجنة ؟؟؟لنتفق على وحدانية الله وشهادة الإسلام  وأركانه وليتعبد  كل منا على الطريقة التي يراها ستدخله الجنة!!! لا نفرض على أحد أن يتبع مذهبنا أو طائفتنا ولايكفر بعضنا بعضاً  ولننتظر يوم القيامة !!!إتفقوا وجنبوا الأمة ويلات خلافاتكم التي  قادت الأمة المسلمة من عهد الأمويين وحتى يومنا هذا إلى نهر الدماء المنحدر  من مرتفعات عقولكم  المتكلسة وصحراء  عقول  سلفكم  من سفكة الدماء !!! لا في عهد المصطفى ولاصحابته كان خطاب الكراهية وسفك الدماء والتكفير والتفجير والتدمير فقط  في هذا العصر عصركم يامن إعتصرتم  قلوب الثكالى واليتامى .

إلى أئمة المساجد في كافة الدول

ورسالة الإسلام قد بلغت 1500 عاماً إلا قليلاً ولكن جل المصلين يجهلون بعض الأشياء المهمة  والتي يجب عليكم   إيصالها إليهم . سألت محمد حسين (رقيب أول سابق) لديه  معرفة في الفقه_ قلت_ معنى الآية أن الصلاة تنهي عن الفحشاء والمنكر ولكنا شاهدنا أناس يصلون أوقاتهم الخمس بالمساجد ولكنهم لايتورعون عن إرتكاب كل تلك المنهي عنها في الآية كيف ذلك؟؟؟أجابني بعد صمت وظننت أني قد أقحمته!!!قال بالدارجه( الله بيكضب؟؟؟) قلت لا !!!قال الصلاة بتنهي عن الفحشاء والمنكر نعم ولكن ليس كل صلاة صلاة!!!فالصلاة بالطهارة والوضوء والنية والحضور في كل حركاتها وبمتطلباتها وأنت موقن بوقوفك أمام الخالق بالهيبة والوقار والجلال حتما تنهي عن الفحشاء والمنكر وليست صلاة المراءة !!! إذاً مازلنا نحتاج لمعرفة الصلاة  !!!وهذا  التعليم  أظن  المساجد هي المكان المناسب وعقب كل صلاة بشرط أن يكون الدرس في دقائق معدودة فقد مل القوم كثرة الكلام وأصبحوا لايطيقون البقاء للإستماع إليكم .لأن منكم من يريد أن يجذب الناس إلى مذهبه أو طائفته إو حزبه ,لهذا أقترح أن تكون خمس دقائق وهي كافية  لتشرح للمصلين عقب الصلاه ضرورة عدم تخطي رقاب المصلين  وأنت تحضر المسجد في زمن الإقامة وتحاول إداء الركعتين في الصف الأمامي !!!قولوا لهم  عقب كل صلاة أن هذا لايجوز خمس مرات في اليوم وصلاة الجمعة يكفي هذا لتصل المعلومة لمن لم يحضر.ثم أفتوهم في وجوب تحية المسجد عند دخوله ولكنها بين الخطبتين تجوز أو لا تجوز!!هنالك  من يحرك أصابع يديه الإثنين  في التشهد  وتلاحظ ذلك وأنت جالس في إنتظار الصلاة  لدى العديد ممن يؤدون تحية المسجد!!!فهل يجوز هذا بالسبابة اليمنى أم بالعشرة كما يفعل البعض أم بالخمسة باليمنى؟؟؟ عند القيام لها إن كانت ثلاثية أم رباعية هنالك من يكبر قبل أن يستوي واقفاً .وهنالك من يكمل الوقوف لها ثم يكبر أيهم أصح؟؟؟ ماذا نقول عند الركوع والسجود وعند الجلوس لانطالبكم بشرح كل ماورد أعلاه في محاضرة أو خطبة واحدة  كل من هذه الأفعال نرجوكم  أن يتم شرحه عقب أية صلاة  ولخمس دقاق ويتم تكرارها في اليوم مرتين أو ثلاثاً .فقد يهرب الناس منكم من كثرة الكلام الممل والمكرر!!!علمونا الصلاة  التي تنهي عن الفحشاء والمنكر ,الصلاة الفعلية وليس الصلاة الحركية!!!وإستخدام مكبرات الصوت الخارجية في الصلاة الجهرية تناولناه وسنكرره ,وقد قيل التكرار يعلم الشطار!!! حتى علامات الإصطفاف  للصلاة ترى البعض يقف في أولها وآخر في المنتصف وثالث  سبحان الله !!!هل  خلقنا لنتفق على  ألا نتفق مدى الحياه؟؟؟علمونا الصلاه حتى تتنزل علينا رحمة الله بعد أن عجزتم عن توحيدنا هي التي ستوحدنا!!

إلى زعماء ورؤساء الدول ذات الأكثرية المسلمة

عندما يداهنكم  علماء الدين فأعلموا أن الطريق إلى الجحيم سالك وإن قاوموا آراءكم  وفق منطق ومرجعية واضحة وليست معنعنة  كثيراً وكانت مقنعة فقبولكم  لها ليس ضعفاً بل هو كسب يقربكم إلى الله  !!!تكسبون إحترام الرعية  رضا الرحمن  أولاً وأخيراً !!!وهنالك قاعدة عدلية تقول فيما معناه  أنك لو  لم تعاقب مئات المجرمين خير لك من إدانة بريء واحد من المظاليم !!! كتاب الأمير (الغاية تبرر الوسيلة) هو الأول في مكتباتكم ومكاتبكم وكتاباتكم!!!أعلم هذا ولكن  التبرير عند الله هو تقرير مرفوع من ملائكة لايعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون فهل تعلمون سادتي؟؟؟!!!  !!!فإلى من تلجأون ؟؟؟ إتقوا الله فينا فالأعمار محدودة  فكم من قاضٍ أو زعيم  لحق بمن حكم عليه بالإعدام  ظلماً أو عدلاً وأصبحوا وقوفاً أمام محكمة الحق .الحكم .العدل  مالك الملك !!!لا أظن أحداً يتخيل هذا الموقف  وهو موقف صعب حقاً حتى على الخيال!!! تقبل الله منا الصيام والقيام وكل عام وأنتم بخير!!! إستووا يرحمنا ويرحمكم الله.

 

اترك رد