حديث المدينة // عثمان ميرغني (العلامة جعفر ميرغني)

0
122

 

 

الراحل ميلس زيناوي رئيس وزراء إثيوبيا و في أول زيارة رسمية له للسودان طلب زيارة منطقة “المصورات” الأثرية بولاية نهر النيل، ورافقه العلامة الدكتور جعفر ميرغني ليشرح له عمق الحضارة السودانية..

بعد الزيارة قدم الرئيس زيناوي ندوة بفندق الهوليدي فيلا  أدارها جعفر ميرغني وتحدثا فيها عن الأبعاد التاريخية وروابط الشرق الأفريقي..

عشرات الدول والجامعات والمؤسسات البحثية في أنحاء العالم تحرص على دعوة د. جعفر ميرغني ليقيم محاضرات عن الحضارة السودانية.. ويشارك بأوراق علمية بمؤتمرات عالمية وتحتفي به الدول والمؤسسات التي يزورها.. في إحدى الدول الشرق آسيوية دعته وزارة الدفاع لإلقاء محاضرة وفوجئ بعد نهايتها بدعوة من وزير الدفاع لمكتبه حيث كان يتابع المحاضرة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وقال له الوزير إنه لأول مرة يسمع بالمعلومات التاريخية التي قدمها في المحاضرة..

هذا الكنز العلمي الثمين العلامة جعفر ميرغني كان يستحق من وطنه أن يستثمر كل ثانية من وقته وعلمه وجهده بتهيئة بيئة تسمح له بالعطاء المستمر خاصة إنه بحر متدفق لا يضجر من إلقاء الدروس حتى ولو كان أمامه باحث أوطالب علم واحد..

الحمد لله وبتوفيقه تتشرف صحيفة التيار باستضافة العلامة جعفر ميرغني  كل أسبوع في محاضرة عن حضارة السودان ينثر فيها معلومات هي كنوز معرفية جمعت كالرحيق من حدائق علمية وبحثية متفرقة في أركان العالم.. وبإذن الله تتحول إلى سهرة رمضانية ممتعة نبثها على “قناة التيار الفضائية”..

وستتولى “مجموعة التيار الإعلامية” جمع محاضرات دكتور جعفر ميرغني في كتب حتى تتمدد المعارف إلى أوسع مدى و لتحفظها للأجيال..

الدول المتحضرة لا تحتفي بعلمائها فحسب ، بل تحرص أن  ترفع القيمة المضافة لعلمهم بتوفير البيئة المناسبة لهم ليزيد إبداعهم وضياء معارفهم ..

 

 

اترك رد