تأجيل قضية المتهم بقتل شاب بمنطقة المسيد

0
23

 

 

كتبت: هندية الباقر

أرجأت محكمة جنايات المسيد التي يترأسها  القاضي عامر خليل عبد الوهاب جلستها المحددة لسماع الشاكي وشهود الاتهام  وذلك في قضية متهم يواجه تهمة قتل شاب بمنطقة “إمغت ” بالمسيد بولاية الجزيرة ، وأشارت المحكمة للحق الدستوري الذي كفلة القانون منوهاً بأن القضية متعلقة بالقتل العمد بالمادة 130 من القانون الجنائي فيما ألزمت المحكمة المتهم بإحضار ما يمثله في حق الدفاع محددة بذلك جلسة للسير في الإجراءات

وتشير التفاصيل الأولية بتاريخ 2020/9/5 أبلغ  الشاكي بوقوع الحادث عند الساعة الثامنة والنصف مساء بوقوع الجريمة

على ضوئه أحيل المجنى لمستشفى التكينة التي استخرجت تقريراً يفيد بأن المرحوم  مفارق للحياه إثر طعن بآلة حادة ليتم تسديد البلاغ تحت الماده 130 ليتم بنفس التاريخ إحالة الجثمان للطب الشرعي بمستشفى الأكاديمي بالخرطوم لمعرفة أسباب الوفاة وجاء تقرير التشريح  أن أسباب الوفاة الجرح الطعني النافذ للتجويف الصدري من الجهة اليسرى أدى لتهتك الرئة اليسرى والقلب مما أدى للنزيف الحاد ومن ثم الوفاة الآلة المسببة للوفاة مدببة ذات نصل حاد مثل السكين  وأكد المتحري زيارته لمسرح الحادث وبعمل معاينة قام بإعداد الرسم الكروكي الذي أرفقه مشيراً بنفس التاريخ ضبط المتهم بمنزل خالته بمنطقة التكينة وتم أخذ أقوال الشاكي والمتهم على صفحات المحضر فيما تليت على المتهم أقواله التي  سجل فيها اعترافاً قضائياً حسب قانون الإجراءات وأوضح أن المجنى عليه باع المتهم  هاتفاً بمبلغ500’2 واستعمله لمدة ثلاثة أيام وحاول إرجاعه بيد أن المرحوم رفض ونشبت مشاجرة عندما ذهب المتهم للمرحوم في منزله وجده أمام دكان يلعب فيه المتهم “ضمنه “وقال للمرحوم نذهب  نتفاهم وعندما وصلا مسرح الحادثة بميدان كرة طعن المتهم المرحوم طعنة وتخلص من السكين داخل منزله بين أشجار ولفت المتحري أن أداة الجريمة لم يتم العثور عليها

منوهاً لأخذ أقوال ثلاثه من شهود الاتهام بينهم والدته التي أخطرها فور طعنه مرشداً للمتهم والذي أكده الشاهد (م )

ليتم مناقشة المتحري من قبل الاتهام والدفاع موضحاً من خلال تحرياته أن مسرح الحادث به آثار للعراك لعدد من الأشخاص وأن المتهم لم يكن يحمل شيئاً من خلال أقوال الشاهد وأن المتهم تم ضبطه بنفس تاريخ الحادثة خاتماً أقواله بأن البينة اعتراف المتهم القضائي ، الجدير بالذكر مثل الاتهام عن أولياء الدم المحامي الصادق الماصع

اترك رد