النيابة تسدل الستار عن ما أثير بشأن سيدة أعمال أفريقية

0
125

 

 

الخرطوم: رجاء نمر

 

النيابة: (مُتًهمين) وَراء نَشر أَخبَار كَاذِبة بِشَأن  تَصوِير أَفلَام إِبَاحِيَة

في أول تصريح رسمي .. النيابة: (لا وجود لسيدة كنغولية بالبلاد)

 

كشفت نيابة الخرطوم شمال، عن تفاصيل “مُثِيرة” بشأن ما أثارته إحدى الصحف بقدوم سيدة أعمال أفريقية للسودان لتصوير أفلام إباحية، وأسدلت النيابة “الستار” عن القضية، وقطعت بأن التحريات أثبتت عدم وجود سيدة أعمال “كنغولية”، وعدم وجود فيلم إباحي، ووجهت بالمساءلة القانونية لكل من شارك في إشاعة الخبر الذي أرق مضاجع المجتمع،

وقال بيان صادر عن نيابة الخرطوم شمال، إطلعت عليه (التيار)، ممهور بتوقيع، وكيل النيابة، عبدالرحيم الخير الحسن، أنه بتاريخ (24 – مارس) الجاري، نشرت صحيفة “الانتباهة” خبراً مفاده وصول سيدة أعمال أفريقية للسودان لتصوير أفلام إباحية؛  بواسطة ممثلين سودانيين، وأضافت النيابة، أنه تم فتح الدعوى بواسطة الشرطة، للتحري والتحقيق، وأفاد البيان أن مباحث شرطة ولاية الخرطوم قامت بإجراء التحري مع الممثلين والمصورين، ومن ثم فحص الكاميرات بواسطة المعامل الجنائية، والتي أقرت عدم وجود ما أشيع بواسطة المتهمة “سارة” والتي لها علاقة بشخص يتبع لجهاز المخابرات العامة، الذين سربوا الخبر.

وأكد البيان، أن التحقيقات أثبتت أنه لايوجد ما أُشِيع بوجود سيدة أعمال أفريقية، وأن إفادة المعمل الجنائي، أثبتت عدم وجود أية مواد مخلة أو تصوير لأفلام إباحية، كما أكدت التحريات عدم وجود مايشير لتمثيل فيلم إباحي،  وقال بيان النيابة :”إن المتهمة (سارة) اختلفت مع بعض الأشخاص المشاركين في الفيلم الذي تم بثه على قناة (mse)، في اليوتيوب، والذي لاتوجد به أية أفعال إباحية كما أُشِيع”، وأضاف البيان “إثر ذلك الخلاف قامت المتهمة (سارة) بالإتصال بشخص يدعى (سيف الدولة عبد الواحد يتبع لجهاز الأمن والمخابرات العامة، وذلك بعد استبعادها من التمثيل”، وأشار البيان، أنه من خلال التحريات ثبت أنه تم تسريب معلومات كاذبة، تم نشرها على “صحيفة الانتباهة” كانت سبباً لهذه الوقائع،

 

وقررت النيابة شطب الدعوى الجنائية  في مواجهة المتهمين “الممثلين والمصورين”؛ لإنعدام سبب الدعوى، كما قررت النيابة تقييد دعوى جنائية منفصلة في مواجهة المتهمة (سارة) والمتهم (سيف الدولة عبدالواحد) تحت المواد (66- 69) من القانون الجنائي لسنة 1991م،

كما  منحت النيابة  إذن المقاضاة لكل متضرر من نشر الخبر “الكاذب” بصحيفة (الإنتباهة)، ومخاطبة نيابة الصحافة والمطبوعات بذلك ، لإتخاذ الإجرات القانونية في مواجهتهم، وأمرت بتسليم المعروضات لأصحابها.

 

 

اترك رد