وزير الصحة: النظام الصحي قائم على” الاستهبال” والحكم البائد دمر القطاع

0
60

 

الخرطوم : رشا حسن

قال وزير الصحة المكلف عمر النجيب ، إن حالات الإصابة بفيروس كوفيد19 ارتفعت بعد فتح المدارس والجامعات بسبب عدم إتباع الإرشادات الصحية، وشدد على ضرورة اتخاذ الاحترازات الصحية لجائحة كورونا ، بـ”لبس الكمامات” وفرضها بواسطة القانون،  وأوصى بفرض غرامة على كل شخص يمتنع عن لبس الكمامة،  فضلاً عن التباعد الاجتماعي ، و أشار لتسجيل ٨٥ حالة إصابة و ١٠ حالات وفاة في (٢٩- مارس)،   وكشف النجيب، في مؤتمر صحفي أمس بـ(وكالة السودان للانباء)،  عن عدم قدرة  المعامل ومراكز العزل عن  استيعاب الحالاتـ  وأوضح أنها تستوعب  في اليوم الواحد (5) آلاف عينة فقط.

وأشار  إلى أن النظام الصحي في البلاد يعاني من الدمار منذ عهد النظام السابق،  وأضاف الوزارة تعمل على معالجته، واعتبرها واحدة من الحرائق التي لابد من إطفائها،  وزاد:” أندهش كل يوم باكتشاف دمار جديد بالنظام الصحي” .

وفيما يخص إضراب أطباء الامتياز ونواب الاختصاص تساءل وزير الصحة المكلف، عن الطريقة التي تم بها  استيعاب أطباء الإمتياز، قائلاً “النظام الصحي أخذهم رهائن”، وأوضح أن نواب الإختصاص ليست لديهم وظائف؛  متسائلاً  كيف يتم تدريبهم،  وكشف الوزير  عن تنفيذ بعض من مرضى الكلى بالخرطوم وقفة احتجاجية أمس الثلاثاء بسبب تردي الوضع مشيراً إلى أن (80%)،  من العاملين بمراكز الكلى متطوعين وأردف:” باختصار النظام الصحي   قائم على الاستهبال”

أما بمايخص الدواء فقد ذكر د.عمر النجيب، أن الدواء يواجه مشكلة مع المصدرين والمستوردين وقال أن الوزارة تعمل على معالجة الأمر،  وأردف :”هذا هو الحريق الثاني الذي نسعى لإطفائه”

وأعلن الوزير عن وضع تصور كامل  لإصلاح النظام الصحي بالبلاد،  لافتاً إلى برنامج  تأهيل كافة مراكز الطوارئ الصحية بالسودان؛ سيدأ في برنامج (أبريل) المقبل.

 

اترك رد