نجم قناة الهلال محمد السعودي في ضيافة التيار

0
13

 

 

حوار : أحمد نوح السراج

 

الاستقرار النفسي والمادي مهم جداً للإعلاميين

الوضع الاقتصادي الراهن أثر على الإعلام وارهق كاهله..

ممارسة رياضة كمال الأجسام جزء مهم في حياتي

أنا مستمع جيد للأغنيات الرومانسية وخاصة العربية

 

من مواليد المملكة العربية السعودية.. خريج جامعة أم درمان الأهلية كلية الهندسة..  عاشق وهاوٍ لرياضة كمال الأجسام وممارس لها ، أمتهن الإعلام وأبدع فيه.. مذيع شامل يقدم كل القوالب البرامجية.. يشق طريقه الإعلامي بثقة.. أبدع في تقديم نشرات الأخبار العالمية.. كان لنا لقاء مع الإعلامي محمد السعودي للحديث عن بعض الموضوعات التي تشغل الساحة الإعلامية الآن وعن مشاريعه المستقبلية .. فإلى مضابط الحوار..

 

 

  • بماذا تعرف نفسك؟

 

  • محمد حسين فضل المعروف ب (محمد السعودي).. مواليد المملكة العربية السعودية

خريج جامعة أم درمان الأهلية كلية الهندسة.

*  دخولك مجال الإعلام هل كان عن رغبة أم صدفة؟

  • دخلت مجال الإعلام بعد رغبة طويلة وطموح كبير جداً… كانت هناك الكثير من العقبات في بداية الطريق والحمدلله وفقني الله في اجتيازها.

*  بدايتك الإعلامية… كيف بدأت؟

 

–  البداية كانت عن طريق البرامج الثقافية في المدارس والجامعات .. فقد أكرمني الله بهذه الموهبة وبدأت في اكتشافها من خلال هذه المنابر..

توالت البرامج الثقافية وأعطتني ممارسة جيدة حتى أنني عندما ذهبت لأول قناة فضائية لعمل الإختبارات  وجدت إشادات كبيرة جداً وكان البعض يجزم بأنني ذو خبرة سابقة.

*  محمد السعودي .. مذيع أم مقدم برامج؟

 

–  بالتأكيد  مذيع لأنني أقدم النشرات الإخبارية والبرامج ذات الطابع الإخباري.. ويمكن أن أقدم قوالب متعددة ومختلفة كذلك.

 

  • ماهي نوعية البرامج التي تفضل تقديمها.. التسجيلية أم المباشرة؟

 

  • البرامج المباشرة هي الأفضل بالنسبة لي… أعتقد فيها حيوية أكثر ودائماً ماتكون مهتمة بقضايا حساسة ومتداولة.. حتى في طبيعة العمل كنت أقدم البرامج المباشرة بشكل أكبر من المسجلة وهذا أعطاني طابع العمل المباشر حتى على مستوى التسجيل.

 

*  أي أنواع البرامج تفضل أن  تقدم ؟

  • كما ذكرت سابقاً أعشق النشرات الإخبارية والبرامج ذات الطابع الإخباري… وأيضاً البرامج التي تهتم بقضايا المواطن.

  • العمل التلفزيوني والإذاعي سيما المباشر يكون عادة مليئاً بالكثير من المواقف.. ماهي أبرز المواقف التي تعرض لها محمد ؟

–  لدي مواقف كثيرة منها المضحكة والمحرجة وأيضاً التي نحمد الله بأنها قد مرت ولم ينتبه لها أحد….

لكن أذكر في واحدة من حلقات الموج الأزرق كانت قد دخلت علي مكالمة من متصلة وقالت ماقالت من كلمات الغزل وعلى الهواء مباشرة.. ولم أستطع قول شيء.. هذا الموقف لا أستطيع أن أنساه أبداً.

  • ماهي العوامل التي ساعدتك في التألق ؟

–  دائماً أحمد الله على الموهبة التي حباني بها بالإضافة لحب المهنة والرغبة في التطور واللحاق بركب القنوات الفضائية الخارجية.. ولا أنسى الفضل الكبير لكثير من الأسماء الإعلامية والتي وقفت بجانبي وساندتني كثيراً.

 

*  الإعلام السوداني لا يزال يقبع في المحلية برأيك ماهو السبب؟

 

  • الإعلام السوداني به الكثير من المواهب المتطلعة لمستقبل مشرق لكن تصطدم بواقع مغاير تمام.. لا ننكر أن الإعلام السوداني يواجه تحديات كبيرة جداً من خلال الأزمات التي تمر به بالرغم من حالة التفاؤل الكبيرة التي استبشرنا بها بعد الثورة وسقوط كثير من القوانين المقيددة لحرية الإعلام لكن هناك بعض الكوادر التي لاتسعى للتطوير وأصبحت تمتهن الإعلام كمجرد وظيفة ليس إلا ويمكن أن تصبح عائقاً أمام كل فكرة جديدة أو طريق للتطوير وهذا يؤثر بشكل كبير.. بالإضافة للوضع الإقتصادي الراهن الذي أثر على الإعلام وأرهق كاهله.

 

  • مثلك الأعلى في الإعلام وماذا استفدت من تجربته؟

 

–  هناك العديد من الأمثلة الإعلامية التي يفخر بها السودان ونفخر بها نحن.. منهم من جاوروا ربهم ونسأل الله أن يرحمهم بواسع رحمته ومنهم مازال بيننا وربنا يطول ويبارك بعمرهم.. وبالتأكيد اقتبسنا منهم الكثير وحتى  الإعلاميين الشباب المتواجدين في مؤسسات إعلامية خارجية نتعلم منهم الكثير.. لكن هذا لايعني عدم التأثر ببعض الشخصيات الخارجية وطريقة تقديمها في كثير من البرامج.

  • وصفة سحرية منك لتطوير عمل القنوات والإذاعات السودانية؟

  • لابد من الإهتمام بالإعلاميين.. لأن ذلك يساعد بشكل كبير في تطوير الإعلام.. ويدخل الإهتمام في جوانب وتفاصيل عديدة منها الإستقرار النفسي والمادي وحتى التدريب والتطوير..  حقيقة الإعلامي في السودان يفتقد لهذه المقومات ومازال يعمل وفي ظروف صعبة جداً.. وفي حال توفرت هذه المعينات سينعكس ذلك على شكل الإعلام ككل في السودان.

  • أول برنامج قدمته؟

 

–  برنامج ( توقيعات ) والذي يعبر عن قضايا المواطن بلسانه ومن الشارع فهو برنامج خارجي

ومنه مباشرة قدمت برنامج ( قضايا الشباب) وكان ذلك عبر قناة أم درمان الفضائية .

 

*   إلى أي مدى يمكن أن يتأثر المذيع بحالته النفسية؟

 

  • الحالة النفسية للمذيع مهمة جداً وتأثر على سير العملية الإعلامية ككل.. وكنت قد ذكرت سابقاً الإهتمام بالإعلاميين عامة وتعلم عزيزي جيداً كم يعاني الإعلامي السوداني حتى يستطيع أن يقدم مادة مشرفة.

*  كيف تتعامل مع الانتقادات؟

  • 15/ الإنتقادات هي جزء مهم جداً لي في طريق التطوير والتعلم… هناك أشخاص مقربين مني جداً دائماً ما أحثهم على انتقادي بعين المشاهد كي أستطيع أن أطور من أدائي وهذا واحد من أسرار التفوق والنجاح

لكن إذا كان النقد غير موضوعي ويندرج في إطار التنمر فلا أقف عليه كثيراً.

 

  • طموحاتك المستقبلية ؟

  • من منا لايملك بداخله الكثير من الطموحات والأحلام

لكن هناك أهداف عديدة أسًل الله أن أوفق في ترجمتها وتحقيقها على أرض الواقع.. ولكل مجتهد نصيب.

  •  بتسمع لي منو من الفنانين ؟

–  أنا مزاجي جداً في سماع الأغنيات..  أعشق الأغنيات الهادئة والتي تأخذ طابع الرومانسية والعشق وحتى الحزينة..  ليس لدي فنان معين لكن أميل لإستماع الأغاني العربية كثيراً.

  • هوايات يمارسها محمد ؟

هواية أعشقها جداً …لعبة كمال الأجسام.. أجتهد.كثيراً في ممارسة هذه اللعبة بالرغم من الظروف والإنشغالات .. لكن تبقى هي جزء مهم جداً في حياتي ولها تأثير كبير جداً في طرد الطاقة السلبية والعودة..

إذاً هي عشق خاااااص لحب الحياة.

 

  • محمد السعودي.. أزرق أم أحمر ؟

  • أنا  مدريدي حتى النخاع ومنذ الصغر… وأكيد هلالابي.

 

 

*  كلمة أخيرة؟

  • ختاماً شكري وتقديري لك أحمد نوح السراج على هذه المساحة وأسأل الله أن يوفقنا وإياكم… ويحفظ الشعب السوداني من كل سوء وأن يبدل حال هذه البلاد لأفضل حال

فنحن نستحق أفضل من ذلك بكثير.

اترك رد