طلاب الطب بجامعة السودان يطالبون بإقالة مدير الجامعة

0
13

 

التيار : ماريا النمر

 

طالب طلاب كلية الطب بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بإقالة فورية وحاسمة لمدير الجامعة  البروفيسور عوض سعد حسن وذلك لأسباب تتعلق بنقص إحتياجات طالب الطب بالكلية التي لا تستوفي الشروط العلمية ولا الأكاديمية لكليات الطب مع عدم توفر أبسط مقومات الدراسة العملية ، في وقت  تستوعب فيه الجامعة أعداداً كبيرة من الطلاب في بداية كل عام جديد وبنسبة لا تقل عن 95 % .

 

حيرة وترقب وانتظار طال أمده

 

بعد أن طرق الطلاب كثيراً من الأبواب لوجود حل لقضيتهم التي وصفوها بالمصيرية والتي تنذر بوضع معقد وخطير ،وكان أملهم الأخير في السلطة الرابعة لتعكس واقعهم المرير الذي ظل ملازماً لهم منذ دخولهم الجامعة وفي المستويات الأولى، دفع الطلاب بشكاوى عديدة  من تردي البيئة التعليمية على كافة الأصعدة إبتداء من نقص كبير في  الأطباء الذين يدرس على أيديهم هؤلاء الطلاب وصولاً إلى نقص في اللابات والمواد التي يجب أن تتوفر لطالب الطب لصقله بالتجربة العملية ،توجد مشرحة ولأهميتها لكل طالب يدرس بكلية الطب ، ولكن للأسف مشرحة لا تتوفر فيها ثلاجات لحفظ الجثث وفي الحقيقة لا توجد أصلاً جثث حتى تتوفر الثلاجات لحفظها ، المشرحة عبارة غرفة صغيرة وضع عليها لافتة تحمل اسم مشرحة فقط ، لا تتوفر فيها المواصفات المطلوبة للمشارح.

وبحسب إفادة الطلاب ل(تيار الناس) بأن الجامعة أكثرت وعودها لهم بإلالتحاق بمشارح أخرى خارج الجامعة ، ولكن كانت جميعها  وعوداً كاذبة، بهذا الوضع لا نجد تعليماً خاصة وأن الجامعة سنوياً تستوعب دفعاً جديدة من الطلاب وتتنقل هذه الدفع من مرحلة إلى أخرى دون استفادة ولا حياة لمن تنادي –على حد قولهم.

خطاب عاجل للتعليم العالى

بعد أن تردت الأوضاع بالكلية ، خاطب الطلاب وزيرة التعليم العالى إنتصار صغيرون لوضع حلول جذرية لمصيرهم المجهول – بحسب قولهم  وأيجاد حل عاجل لقضية مستقبلهم ،ولكن الوزارة ظلت صامتة صمت القبور ولم ترد حتى اليوم.

طلاب كلية الطب الآن مصيرهم بيد الوزارة وهي الجهة المسئولة عن هؤلاء الطلاب ، يجب أن تجد الحلول العاجلة وإلا يصبح مصيرهم مجهولاً، يلتحقون بالكلية لأجل الدراسة الأكاديمية فقط ويتخرجون منها أطباء بلا أمتياز .

اترك رد