الشفيع خضر لـ(التيار): يجب التعامل الجاد مع مبادرة عبد الواحد نور كنهج محترم

0
69

الشفيع خضر لـ(التيار): يجب التعامل الجاد مع طرح عبد الواحد نور بتخطي نهج التفاوض الكلاسيكي  والبعد عن المحاصصة

 

الخرطوم: التيار

إمتدح القيادي السياسي البارز، الشفيع خضر، إعلان المبادئ الموقع بين رئيس مجلس السيادة الانتقالي، الفريق أول ركن، عبدالفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية –شمال- عبدالعزيز آدم الحلو، وقال خضر إن إعلان المبادئ حمل تباشير السلام، وطرح الإتفاق علاجاً لقضية علاقة الدين بالدولة؛  من خلال الإتفاق على “تأسيس دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية في السودان” تضمن حرية التدين والعبادة والممارسات الدينية لكل الشعب السوداني، وفي ذات الوقت، دعا الشفيع خضر للإهتمام الجاد بالمبادرة التي طرحها عبد الواحد محمد نور، رئيس حركة تجرير السودان، وقال خضر “يجب التعامل معها بما يليق بها كمبادرة محترمة، تتخطى نهج التفاوض الكلاسيكي، وتبتعد عن فكرة محاصصة كراسي السلطة التي تهيمن على عمليات التفاوض الأخرى”،  ونادى بالإلتقاء بشكل عاجل مع نور  للتباحث والتفاكر معه حول تفاصيل المبادرة، لافتاً إلى  أن  جوهر مبادرة نور؛  عقد مؤتمر شامل لبحث مسألة السلام في السودان، مشيراً إلى تطابق الرؤى بشأن ضرورة عقد مؤتمر قومي للسلام الشامل بالسودان، “مؤتمر مائدة مستديرة”، يُعقد في الخرطوم، يحضره كل الفاعلين السياسيين والإجتماعيين وقيادات المجتمع المدني والأهلي، إضافة إلى أصحاب المصلحة من مناطق النزاعات والحروب في البلد، كما تحضره المجموعات التي لم تشارك في عمليات السلام، وكذلك القوى التي وقّعت إتفاقات الدوحة والشرق وغيرها، على أن يناقش المؤتمر كيفية المزج والمزاوجة بين نتائج إتفاقات السلام المختلفة، والخروج بتفاهمات حول المشاركة في هياكل الحكم في المركز والولايات، وقضايا السلام، وكيفية التعامل مع التجاذبات الإقليمية وإلتزام السودان بعدم إستضافة ما يعكر صفو أمن البلدان المجاورة، وربط قضايا مناطق النزاعات بالدعم القوي لنجاح الفترة الإنتقالية،  وتثبيت أركان النظام المدني الديمقراطي وتصفية مواقع الثورة المضادة والنظام البائد، وصولاً إلى التوافق على إعلان حول المبادئ فوق الدستورية.

اترك رد