رابطة طلاب جنوب دارفور: (إلى متى يستمر العنف رغم السلام )

0
10

 

الخرطوم : حفيظة جمعة

إتهمت رابطة طلاب الجامعات والمعاهد العليا بولاية جنوب دارفور،  قوات نظامية،  بارتكاب مجازر وانتهاكات ضد الإنسانية بمحلية قريضة، وقال الطلاب خلال مؤتمر صحفي، بـ(طيبة برس)، أمس (الاثنين)، إن هناك  “انتهاكات حقوق الإنسان بولاية جنوب دارفور محلية قريضة “، وأشاروا إلى وجود أكثر من (١٣٠) ألف لاجئ من النساء الرجال والأطفال ، وحملت الرابطة مجلسي السيادة والوزراء وحكومة الفترة الانتقالية كافة الانتهاكات التي حدثت في قريضة،  واستنكر عضو الرابطة محمد داؤود، وقوع تجاوزات في  ظل وجود حكومة ثورة ديسمبر المجيدة،  وقال إن محلية قريضة تعرضت لإرتكاب “أربعة”  مجاذر كبيرة من قبل قوات نظامية تحت عيون الشرطة،  وأردف حتى الآن لم تقدم الحكومة أية حلول”،  وذكر أن  هدم وتدمير المعسكر أسفر عن حرق أكثر من (٩٧) منزلاً، وطالب داؤود  بإحالة ملف إنتهاكات محلية قريضة للمحكمة الجنائية بـ(لاهاي)،  بجانب إنشاء نيابة ومحكمة خاصة لمحاسبة الذين إرتكبوا المجاذر،  وإقالة والي ولاية جنوب دارفور،  وحل قضايا الأرض والحواكير،  وفي السياق قال عضو الرابطة،  حيدر أحمد،  أن هناك نقصاً حاداً في الخدمات بالمحلية، مشيراً إلى حاجتهم  لدعم مادي من الشعب السوداني،  ومنظمات المجتمع المدني، وقال أن الصراعات أدت لعدم توفر الأمن بالمنطقة، لافتاً إلى أن  عدداً كبيراً من المؤسسات التعليمية طالها التخريب،  وتساءل إلى متى سيظل هذا العنف مستمراً؛  رغم وجود السلام،  وشدد على ضرورة نزع السلاح من القوات المتفلتة.

 

 

اترك رد