طرح تصور لإقليم جديد يضم (القضارف، البطانة الكبرى، ود الحليو)

0
100

 

الخرطوم: سلمان

أعلن  مزارعو القضارف، أنهم تقدموا بطرح رؤية حول تشكيل الإقليم يضم (ولاية القضارف، البطانة الكبرى، ود الحليو) ٠

وقال المحامي أحمد بابكر الضو شولة، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، أنهم تقدموا برؤية إلى مجلسي السيادة والوزراء، بشأن الوضع الإداري الجديد للقضارف، بعد أقرار الدولة العودة لنظام الأقاليم. وكان رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، قد أصدر قراراً بالعودة لنظام الأقليم، ضمن مظلة حكم فيدرالي، وذلك بناءً على مانص عليه اتفاق جوبا للسلام،  وأبان أحمد أن رؤيتهم أن يضم الإقليم الجديد، ولاية القضارف بحدودها الجغرافية المعروفة، بجانب منطقة “البطانة  الكبرى” بما فيها أراضي البطانة التي تم ضم بعضها لـ(الجزيرة، نهر النيل، كسلا)، بجانب جزئها الأكبر بالقضارف، إضافة إلى ضم منطقة “ودالحليو” لإقليم القضارف والبطانة، مبيناً أن ودالحليو تعتبر جزءاً من القضارف، وكانت تاريخياً جزءاً من القضارف، وتم ضمها إلى ولاية كسلا لـ”تسويات” سياسية في عهد النظام البائد، مؤكداً أن مواطني ودالحليو كل إرتباطهم بالقضارف، وأكد شولة  أن هذه المناطق يربط بين سكانها تقارب وتواصل  اجتماعي كبير، وقال إنها ذات قضايا واحدة فجميعها مناطق زراعة مطرية، بجانب أنها ظلت نموذجاً للتعايش السلمي، وفي السياق قال علي البدوي أن القضارف تمثل نموذجاً للسودان المصغر، ومثالاً متفرداً للتعايش السلمي بين مكوناتها.

اترك رد