المؤتمر الزراعي القومي الشامل وتحدي تنفيذ التوصيات

0
33

 

الخرطوم: الزين كندوة

أوصت جميع أوراق المؤتمر الزراعي القومي الشامل بضرورة تفكيك السياسات المعوقة للإنتاج .مع معالجة مشاكل التمويل الداخلي مع استقطاب التمويل الأجنبي وأقلمة شراكات دولية للمساعدة في إنشاء البنيات التحتية…كما ركزت  ورقة الأمن الغذائي  والمخزون الاستراتيجي التي قدمتها إدارة الأمن الغذائي بوزارة الزراعة الاتحادية بضرورة إنشاء مشاريع زراعية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء السليم .وتأمين مخزون استراتيجي حقيقي لتحقيق المفهوم العلمي للأمن الغذائي و لمواجهة أية طوارئ فضلاً عن التصدير للذرة والمحاصيل الأخرى.

وذكرت التوصيات التي تم تسليمها للجنة الفنية المنظمة  توجد ضرورة لإنشاء مشاريع أيضاً لتوطين التغذية المدرسية وتم ترشيح مشروع أبوحبل امتداد أم روابة بولاية شمال بأن يكون نموذجاً لمشاريع الأمن الغذائي بالسودان..

في السياق شدد المؤتمرون على ضرورة تفكيك السياسات المعيقة للعملية الإنتاجية بالذات في عمليات التمويل لذلك أوصى المؤتمرون بضرورة إنشاء مخافظ تمويلية بجميع ولايات السودان برئاسة وزارة المالية وإشراف وزارة الزراعة والتنسيق مع بنك السودان المركزي بكل ولاية …كما ذكروا ضرورة منح خصوصية للولايات بأن تعقد شراكات دولية لتطوير وإنشاء البنية التحتية للمشاريع الزراعية وزراعات صغار المنتجين بالريف .هذا بالإضافة لتطبيق سياسة حماية المنتج لتشجيع السكان الريفيين على الإنتاج وتشجيعهم أيضاً على الهجرة العكسية للأرياف ..

كما أوصت ورقة السياسات التي قدمتها الدكتورة حرية بضرورة انتهاج نهج جديد يساعد في التنمية الريفية..

الجدير بالذكر يذكر بإن منسق المؤتمر الدكتورة آمال حامد أوضحت بأن الزراعة تدهورت بسبب السياسات الخطأ والخصخصة .وظهور بعض الأنشطة البديلة لأن الزراعة أصبحت طاردة وهذا ما زاد نسبة الفقر وسط السكان الريفيين والتدهور الاقتصادي بصورة عامة..وتسبب ذلك في تدهور الصناعات التحويلية والمستوى المعيشي..وأضافت لذلك لابد من أفكار تؤسس لرؤية جديدة لإنقاذ الوضع الاقتصادي…وذكرت  أن الأوراق التي قدمت في محاور الزراعة المطرية والبحوث والتمويل والتصنيع و التخطيط والسلام والتنمية وتشغيل الشباب والمرأة الريفية والأمن الغذائي والسياسات…لذلك مخرجات التوصيات المصفوفة والاستراتيجيات سوف تساهم في التحول الزراعي القومي الشامل بالضرورة..

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك ذكر في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بأن تصدير المواد الخام من المنتوجات الزراعية بشقيها قد ساهم في تدهور وتدمير القطاع الزراعي السوداني

جاء ذلك لدى مخاطبته المؤتمر الزراعي القومي الشامل بقاعة الصداقة بالخرطوم تحت شعار ( نحو سياسات واستراتيجيات فاعلة  للنهوض بالقطاع الزراعي )

وأضاف حمدوك أن السودان يذخر بموارد زراعية سوف تساهم في النهضة الشاملة  وأكد على الدعم السياسي  وتسخير كل الدعم المطلوب لتحقيق النهضة الزراعية ومحاربة الفقر لسكان الريف وتشجيع الهجرة العكسية من المدن للريف لزيادة الإنتاج

في السياق ذكر حمدوك بأن مؤتمر باريس المنعقد في شهر مايو من العام الجاري  سوف يوظف للزراعة بالسودان

وشدد حمدوك على ضرورة إنشاء مصانع تحويلية  لتصدير المنتوجات الزراعية مصنعة للاستفادة من سلاسل القيمة لمعالجة قضايا الاقتصاد السوداني المنهار بسبب تصدير  المنتوجات الزراعية خاماً.

 

اترك رد