إرينق يسير على درب العملاق وزير دفاع الهلال

0
30

 

إرينق يسير على درب العملاق وزير دفاع الهلال

استطاع مدافع الهلال الجديد محمد أحمد إرينق أن يخطف الأضواء مع فريقه الهلال ويفرض نفسه في المنتخب، رغم أن فترته مع الأزرق لم تتجاوز أربعة أشهر، حيث كسب ثقة المدربين الأجانب، تعاقد الهلال مع المدافع المغمور محمد أحمد إرينق من فريق الهلال الساحل وذلك بعد أن رشحه بعض الفنيين للجنة تطبيع الهلال، باعتباره أبرز مدافع في الكرة السودانية، لكن إرينق شق طريقه بسرعة وأصبح مدافعاً أساسياً ومرغوباً في المنتخب، رغم أنه لا يملك أية تجربة لعب سابقة في الدوري الممتاز، بل إن تجربته في الدوري الوسيط المؤهل للدوري الممتاز، كانت أقل من موسم.

تعرض الهلال لأزمة في خط دفاعه قبل مباراة الذهاب أمام أشانتي كوتوكو الغاني بالدور الثاني من بطولة دوري أبطال أفريقيا، وتمثلت الأزمة في فقدان الهلال خدمات المدافع الجوكر السموأل ميرغني وقلب الدفاع المتمرس القادم من الأهلي شندي الطيب عبد الرازق، بسبب إيجابية فحص فيروس كورونا، وحتى موعد تلك المباراة كان إرينق بديلاً في ظل احتكار قلب الدفاع من محمد وترا والطيب عبد الرازق لمقعدي قلب الدفاع، لكن أزمة مباراة أشانتي، جعلت المدير الفني للهلال زوران مانولوفيتش يفك حيرته حول قلب الدفاع باللجوء مضطراً إلى المدافع إرينق الذي لا يملك أية خبرة أو تجربة في اللعب المحلي ناهيك عن اللعب القاري.

مستوى مقنع من أول ظهور

فاجأ مستوى إرينق في مباراة أشانتي مدربه ولجنة تطبيع الهلال، وجماهير الفريق الأزرق وحتى الفنيين والمراقبين للكرة السودانية، فخرج رجلاً لتلك المباراة، فكتب شهادة نجاحه وتحول للاعب لا غنى عنه في التشكيل الأساسي، الذي لم يخرج منه بعد ذلك، استمرار إرينق كأساسي محلياً وقارياً، فاجأ المدير الفني لمنتخب السودان، هوبير فيلود، الذي فأجاً الجميع باختياره للتجمع الأول، استعداداً لساو تومي، قبل أن يجدد فيه الثقة ويعيد دعوته لقائمة المنتخب التي غادرت إلى ساو تومي يوم الجمعة الماضي.

نال ثقة المدرب البرتغالي

بعد المدربين زوران مانولوفيتش، وفيلود، نال إرينق ثقة فورية من المدير الفني الجديد للهلال البرتغالي ريكاردو فورموسينيو حيث كان أساسياً عنده من أول مباراتين، كرر انفجار المدافع إرينق الفني السريع، ما حدث قبل 40 سنة في الهلال أيضاً، في موسم 1980-1981، حين انفجر أسطورة الكرة السودانية والفريق طارق أحمد آدم من أول موسم لعبه بالهلال، وذلك حين منحه مدرب الفريق وقتها وأسطورة الكرة السودانية نصر الدين جكسا الفرصة، يقول طارق أحمد آدم “ذلك الموسم كان هو الأول لي بالهلال، وقد منحنى الأسطورة فرصة اللعب في 3 مباريات، كانت الأولى أمام الأهلي الخرطوم والثانية أمام بُرِّي والثالثة أمام ود نوباوي، وبعدها مباشرة لعبت أساسياً في بطولة دوري السودان، واستمرت مسيرتي أساسياً حتى اعتزالي”.

اترك رد