رسالة في بريد والي الخرطوم

0
35

 

الخرطوم تهاني بابكر

شكوى من المواطن عبدالله الحاج عبدالله من تباطؤ في تفيذ تسليمه قطعة أرض ملكه بعد أن أرهقته وعود المسئولين في إيجاد حلول جذرية لمشكلته المتمثلة في تضارب في المعلومات الخاصة بقطعة الأرض واعتراض مواطني المنطقة .

القضية بأختصار هو شراء قطعة أرض (حيازة) بالرقم ( 559) امتداد القماراب بمنطقة أبوسعد بأم درمان في العام 2016 ، موجب شهادة بحث صادرة من مصلحة أراضي أبوسعد بأم درمان علما بأن قطعة الأرض  خالية من الموانع لغرض البيع .

قمت بتحويل مليكة الأرض إلى المواطن عبد الخالق محمد عبد الماجد بموجب توكيل رسمي بعد سداد جميع الرسوم المتعلقة بملكية الأرض ، بيد أن المفأجاة كانت عندما قمت بمراجعة قطعة الأرض بإدارة المساحة بأم درمان بغرض استلامها على الطبيعة ، جاءت الإفادة بعدم التسليم لجهة أن قطعة الأرض تقع في منطقة عشوائية ، وإن هناك لجنة لمعالجات التداخلات والاعتراضات وإزالة العشوائي بالريف الجنوبي،  وما زال الحديث للمواطن عبدالله الحاج ، قمت بمخاطبة المدير العام لمصلحة الأراضي ولاية الخرطوم وكان ردهم بأن وزارة التخطط العمراني لاتستطيع حل المشكلة بسبب أعتراض مواطني المنطقة  وعجبت من هذا الرد الذي لم يكن مقنعاً من وجهة نظري نسبة لأن الإجابة كانت مبهمة خاصة من جهات مسئولة.

وأضاف قائلاً:  توجهت مباشرة إلى وزارة التخطيط العمراني الممثلة في مديرها العام للوزارة حيث لم يأتِ برد أفضل من سابقيه من المسؤليين لحل المشكلة . والآن أصبحت أقف عاجزاً أمام الضبابية التي تشوب تسليم القطعة.

اترك رد