حكومة الظل تدعو لتعزيز الشراكة بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية خاصة في أمن منطقة البحر الأحمر  الاستراتيجية

0
59

 

 

الخرطوم: التيار

أعلنت وزيرة الدفاع بحكومة الظل بحزب بناء السودان، أسماء عبدالله ميرغني ، أن وزارتي الدفاع والصناعة والتجارة بحكومة الظل بحزب بناء السودان ( بالتنسيق مع وزارات العدل، الداخلية، الطاقة والبنية التحتية والطرق والنقل بحكومة الظل ) قد طرحتا مشروعاً مشتركاً لإقامة منطقة حرة في ولاية البحر الأحمر،  تقدر مساحتها بحوالى 600 كلم مربع، وأبانت إن المنطقة المقترحة، تتكون من ميناء ومناطق خدمات لوجستية بغرض جذب شركات دولية عملاقة قادرة على التأثير على القرار السياسي في دولها للاستثمار في تلك المنطقة الحرة،   وأضافت، إن هذا سيمكن السودان من خلق الحلفاء وتحقيق التوازن، والذي سينعكس بالضرورة إيجاباً في تعزيز قدراته على تأمين  منطقة البحر الأحمر، وفي سياق متصل ذكرت وزيرة الدفاع بحكومة الظل أن توجه القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا ( افريكوم ) لتعزيز التعاون الأمني مع السودان والإعلان عن رغبتها في مساعدة القوات المسلحة السودانية لتصبح أكثر إحترافية، هو ما ينبغي أن تركز الحكومة الانتقالية على تحققه وتطويره ليتحول إلى مشروع شراكة حقيقة بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية خاصة فيما يتعلق بأمن منطقة البحر الأحمر  الاستراتيجية، ونوهت إلى أن  تأمين منطقة البحر الأحمر الاستراتيجية يتطلب العمل على تحقيق التوازن، الذي يعزز الردع، من خلال عقد شراكات تمكن من العمل ضمن تحالفات دولية وإقليمية بهدف خلق حلفاء مؤثرين،  فضلاً على تطوير القدرات القتالية لسلاح البحرية السودانية والعمل على إمتلاك منظومة دفاع جوي متطورة، و ذكرت وزيرة الدفاع بحكومة الظل أسماء عبدالله ميرغني، إن مصالح مصر  الاستراتيجية في منطقة البحر الأحمر مع مصالح السودان، ودعت للتركيز على الشراكة مع الولايات المتحدة.

 

 

 

اترك رد