جبريل: يكشف عن سياسات جديد ة للسيطرة على عجز الموازنة والتحكم في أسعار الصرف

0
146

 

الدبة : سعدية الصديق

أعلن وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د.جبريل إبراهيم  عن شروعهم  في إصدار قرارات  وسياسات جديدة للسيطرة على عجز الموازنة  والتحكم في أسعار الصرف وخفض التضخم، وقال وزير المالية حان الوقت لقلب الصفحة والبداية الجادة للمعالجات،  ولفت خلال مخاطبته تدشين حصاد القمح لشركة أمطار أمس(الاثنين)، إلى أن حكومته حددت أولوياتها بصورة واضحة،  وأضاف  نريد رفع المعاناة عن المواطنين في الحصول على الخدمات الأساسية مؤكداً بأن الهدف من تلك القرارات الحد من عجز الميزان التجاري من  خلال تقليل الاستيراد وزيادة الصادرات،  وتحقيق  قيمة مضافة للمنتجات السودانية،  وقال جبريل  “يجب أن ننتج ما نأكل “،  وتعهد بتوفير  النقد الأجنبي ، وتابع ” كنا نصرف أضعاف إيراداتنا ونضطر لطباعة النقود وهو ما سبب ارتفاع الأسعار”،  معلناً عن دخول استثمارات سعودية ضخمة للبلاد وقال.”إنها ليست منحة أو هدايا بل أموال استثمارات حقيقية “، بيد إنه رهن دخولها بمعالجة المشاكل وبذل الجهود، وزاد ليست خصماً على المواطن ولا على حساب تعطيل الاستثمارات” وقال”لا تقبح الذئب ولا نسمن الغنم” ، وقال أن المستثمر لن يأتِي لسواد عيوننا بل للمصلحة المشتركة” وأردف يجب تحقيق معادلة بحيث يكون الكل كسبان ،ودعا لنبذ الموقف العدائي ضد الاستثمار الأجنبي حتى لا نخسر ،  وقال المطلوب استثمار الأرض دون ضياع حقوق الأجيال القادمة ، مؤكداً قدرة السودان الاستيعابية للاستثمارات الضخمة  ، وزاد  “الحكومة ما عايزة صفوف وشح في السلع الأساسية “.

وأمن على أهمية تمزيق فاتورة القمح وقال وقتها سنكون قطعنا شوطاً كبيراً،وأعاب على السودان اعتماده على استيراد غذائه من جهات تملي عليه شروطاً ،

مشيراً إلى    أن  (٦) مليار متر كعب من مياه السودان تذهب لمصر سنوياً  بينما يحتاج إليها السودان في زراعة مساحات إضافية،  وشدد وزير المالية  يجب التوقف عن  زراعة البرسيم  من المياه الجوفية مطالباً بضرورة سن قوانين واضحة فيما يتعلق بعملية الري من النيل .

اترك رد