(التيار) تورد تفاصيل مقتل طالب داخل الحرم الجامعي

0
155

 

الخرطوم:  رجاء نمر

قتل مجهولون الطالب عبد العزيز الصادق داخل حرم جامعة أم درمان الإسلامية، ولاذوا بالفرار، وبحسب متابعات (التيار)، فإن الطالب المجنى عليه يدرس مختبرات طبية إعترض طريقه إثنان يقودان موتر قاما بنهبه، وتسديد طعنة نجلاء له أودت بحياته، وتم نقلة إلى مشرحة الخرطوم لمعرفة أسباب الوفاة ومن ثم تم تسليم جثمانه لأسرته بالمناقل.

وأوضح مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم اللواء شرطة عبد الرؤوف الضو  في تصريح ل(التيار)، أن الجريمة ليست لها أية أبعاد سياسية أو قبلية أو طلابية، مبيناً أن مباحث  شرطة ولاية الخرطوم كونت فريقاً للتحري توصل إلى معلومات ستقود  للقبض على  الجناة، وأبدى أسفه للحادثة، لافتاً إلى أن شرطة ولاية الخرطوم وضعت خطة أمنية وستنفذ حملات البرق الخاطف بمنطقة الحادث تستهدف كل المناطق حول الحرم الجامعي،

وأشار  الضو إلى ثغرات أمنية لازمت الجامعة منذ إنشائها تمثلت في المساحات الشاسعة داخل الجامعة بسبب السور الكبير الذي يحيط الإدارة، مبيناً أن السور به فتحات دخل عبرها المتهمان، وقال كان على إدارة الجامعة التنسيق مع إدارة أمن الجامعات لتأمين الطلاب داخل الداخليات والجامعة، وأضاف أن الجامعة لم تستثمر هذه المساحات التي اعتبرها مهدداً أمنياً كبيراً، وأفاد أن المتهمين سددوا طعنة نافذة في البطن أودت بحياة الطالب، وأشار إلى أن الشرطة قامت بالإجراءات القانونية اللازمة، مؤكداً أن الساعات القادمة ستشهد القبض على الجناة، وداعياً المواطنين لأخذ الحيطة والحذر ومعاونة الشرطة في أداء واجبها، وأكدت إدارة الإعلام بجامعة أم درمان الإسلامية، حادثة مقتل طالب يدرس بكلية المختبرات الطبية صباح أمس (الأحد) على يد مجهولين، و تعكف إدارة الجامعة  على جمع المعلومات حول الحادثة ومن ثم  إصدار بيان رسمي لتوضيح ما حدث، وقالت الإدارة أن الحادثة وقعت في المساحة بين كلية الطالب والداخلية، ورجحت  أن تكون دوافع القتل  السرقة لأن المتهمين كانا على متن دراجة بخارية ” موتر”، وحاولا سرقة مقتنيات القتيل، ونفذ المئات من طلاب الجامعة وقفات احتجاجية إحتجاجاً على  مقتل الطالب عبد العزيز الصادق داخل الحرم الجامعي.

اترك رد