الموقوفون سياسياً بالجزيرة: َوجدنا بيئة اعتقال سيئة معلومات دقيقة حول المعتقلين سياسياً بولاية الجزيرة

0
48

ود مدني: تاج السر ود الخير

إستنكر معتقلون سياسيون تتحفظ عليهم سلطات ولاية الجزيرة بسجن ود مدني العمومي، إعتقالهم،

وكشف أحد المعتقلين في اتصال هاتفي لـ(التيار)، أن أوامر الاعتقال بحق الناشطين السياسيين بحزب المؤتمر الوطني المحلول، تم تنفيذها عبر مباحث الولاية..

وذكر أن الاعتقال بدأ “الخميس” الحادي عشر من فبراير الجاري، وأضاف أن عمليات الاعتقال جرت مباشرة من المنازل، والمكاتب، والسوق، والمحلات التجارية، والمزارع، حيث تم إيداع المعتقلين مباشرة بسجن ود مدني دون توجيه تُهم، أو أية أسئلة أو تحقيق، وأشار إلى أن من بين المعتقلين سياسيون، وموظفو دولة، وتجار، وسماسرة، بجانب مواطنين عاديين لا علاقة لهم بالعمل السياسي، ولا ينتمون لفئة أو حتى طرقاً صوفية.. مؤكداً أنهم لا يعرفون سبب الاعتقال حتى الآن..

وقال إن المعتقلين لم يحظوا بأية عناية طبية أو تقييم للوضع الصحي رغم وجود من يعاني أمراضاً مزمنة، وأصحاب دعامات في الكلى، وبعضهم تقررت له عمليات ومقابلات مع أطباء، مبيناً أن بحوزة هؤلاء مستندات وتقارير طبية وفوايل العمليات،مشيراً لتتظيمهم احتجاجاً في تدهور الحالة الصحية لأحد المعتقلين حتى تم نقله للمستشفى.. وألمح لسماعهم بتحديد أربعة أطباء لهم دون أن يصِلهم أي كادر طبي، كما أن الجهات المعتقلة لم تتفقد أوضاع أو ظروف السجن،

وكشف عن الإفراج عن (3) معتقلين للاشتباه بالكورونا، حيث تم نقلهم في حالة سيئة وأخذ متعلقاتهم الشخصية لاحقاً، لافتاً إلى مخالطة هؤلاء لكل الموجودين بالعنبر دون أن يتم اتخاذ أي إجراء صحي بتعقيم أو عزل، أو لجنة طبية للمراجعة والكشف،مضيفاً أن الاحترازات الصحية الوحيدة المتوفرة هي صابون الاستحمام الشخصي.

وأعلن وصول العدد إلى (32) معتقلاً يضمهم عنبر واحد مقسم لأجزاء، ومُحرمٌ عليهم حتى الخروج لساحة السجن لأي سبب، بجانب منعهم من الاتصال، والزيارات، والجلوس في الشمس في البرودة العالية بسبب السياج الحديدي (الاكسبندة)..

وطالب بتوفير ظرف الاعتقال السياسي، وتهيئة المكان المناسب بعد أن تم وضعهم بجوار عنابر المحكومين بالإعدام، والمحكومين في قضايا جنائية خطرة.. مجدداً مطالبته بتحويلهم لمكان مخصص للاعتقال السياسي وليس سجناً إجرامياً.. وأعلن أن قائمة المستهدفين بالاعتقال تشمل (500) شخصية،

وقال أسر الموقوفين إنهم سينفذون وقفة احتجاجية ظهر اليوم الأحد بأمانة حكومة الولاية تنديداً بالأوضاع المأساوية السيئة وبيئة الاعتقال غير المناسبة، على حد قولهم.

اترك رد