إذاعة الاحتلال: تقدم في العلاقات بين السودان وإسرائيل

0
9

تل أبيب : وكالات

قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، أمس الجمعة، إن وفداً أمنياً إسرائيلياً زار السودان هذا الأسبوع، في إشارة إلى تقدم في العلاقات بين الطرفين باتجاه التطبيع.

خطة التطبيع

وقال محرر الشؤون العربية في الإذاعة روعي كيس، إن مسؤولاً رفيع المستوى في مجلس السيادة السوداني ذكر أن الحكومة السودانية الجديدة تعتزم بلورة خطة عمل لتحديد خطوط التطبيع مع إسرائيل بشكل مفصل، خلافاً لموقف الحكومة السودانية السابقة.

خطا التطبيع

وكان السودان قد أعلن انضمامه لاتفاقيات التطبيع مع إسرائيل في أكتوبر من العام الماضي ليصبح ثالث دولة عربية تسير على خطا التطبيع تحت ما يسمى باتفاقيات أبراهام، التي وقعتها كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين مع إسرائيل في واشنطن في سبتمبر من العام الماضي.

قضايا  أمنية واقتصادية

وكانت  صحيفة “يسرائيل هيوم” الإسرائيلية، ذكرت قبل أيام ، أنّ السودان وإسرائيل وقّعا،  ، خلال زيارة وزير الاستخبارات الإسرائيلية إيلي كوهين للسودان ولقائه بمسؤولين سودانيين على رأسهم عبد الفتاح البرهان ووزير الدفاع يسن إبراهيم يسن، مذكرة تفاهم في القضايا الأمنية والسياسية والاقتصادية.

طواقم الأمن القومي

وأوضحت الصحيفة أنّ كوهين اصطحب في زيارته للسودان، طواقم من مجلس الأمن القومي ووزارة الاستخبارات ومسؤولين من وزارات إسرائيلية أخرى، مشيرة إلى أنّ المحادثات التي أجراها الوزير الإسرائيلي، تناولت الاستقرار الأمني الإقليمي الضروري، لتطوير العلاقات الاقتصادية وتعميق التعاون الاستخباراتي. كما طُرح خلال المحادثات اقتراح لضمّ إسرائيل لمجلس دول البحر الأحمر، الذي يضم في صفوفه أيضاً كلاً من السعودية ومصر.

مشاريع محتملة

أما في المجال الاقتصادي، فقد طرح الطرف الإسرائيلي سلسلة من المشاريع الاقتصادية المشتركة المحتملة، مع التركيز على مجالات المياه والزراعة والطاقة

وبحسب الصحيفة، طرحت مقترحات للتعاون أيضاً في مجال مشاريع بنى تحتية ومنشآت لتحلية المياه وتبادل الوفود التجارية لشركات إسرائيلية، لتطوير بنى تحتية في القضايا المذكورة.

ووفقاً للصحف الإسرائيلية، فقد استعرض الجانب السوداني التقدم في مسألة إلغاء قانون المقاطعة ضد إسرائيل، وأيضاً تعديل القانون الذي يفرض السجن على اللاجئين السودانيين، بمن فيهم الذين هاجروا إلى إسرائيل.

مصالح جيوإستريجية

وكانت إسرائيل كشفت عن الزيارة ، في تغريدة عبر “تويتر” للوزير الإسرائيلي. ونقلت الصحيفة عن وزير الاستخبارات الإسرائيلي قوله: “إنني على ثقة أن هذه الزيارة ستضع الأسس لتعاون كبير ومهم، يساعد كلاً من إسرائيل والسودان، والاستقرار الأمني في المنطقة، وستعزز علاقاتنا مع أفريقيا، وتقود إلى اتفاقيات إضافية مع دول في المنطقة. المسافة الجغرافية القصيرة بين الدول تزيد من الأهمية الأمنية للاتفاق وفوائده الاقتصادية”.

وأضاف الوزير الإسرائيلي أنّ “العلاقات مع السودان هي نتيجة مباشرة للجهود التي بذلها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في الدول الأفريقية في السنوات الأخيرة، والدور الأميركي، الذي أعتقد أنه سيتواصل تحت إدارة جو بايدن. أشكر الرئيس السوداني على الاستقبال الحافل، وقد دعوته إلى زيارة القدس عاصمة إسرائيل”.

اترك رد