في قضية المتهم (أب جيقة) المتحري : المتهم كان يطلق الرصاص لمدة 40 دقيقية في مسرح الحادث

0
134

 

الخرطوم : إنعام آدم

كشفت التحريات في محاكمة المتهم (أب جيقة)  الذي يواجه تهمة قتل طالب الطب، الشهيد حسن العمدة، قبالة شارع السيد عبد الرحمن بالخرطوم شرق أبان خروج موكب لأسقاط نظام البشير في ديسمبر 2018،  كشفت بأن الصورة المتداولة في الفيس بوك التي تظهر رجلاً يرتدي الزي المدني ويحمل سلاحاً بندقية كلاشنيكوف يصوبه على مستوى أفقي، بأنها صورة المتهم الماثل أمام المحكمة وذلك من خلال إقرار المتهم وأقوال الشهود.

وقال المتحري وكيل نيابة محمد الصادق محمد سليمان أثناء أستجوابه أمس (الأحد) بواسطة ممثل هيئة الدفاع الدكتور بابكر الصائم ، بأن لقب (أب جيقة) يطلق على الشخص ضخم الجثة، وظهر اللقب عند ظهور صورة المتهم في الفيس بوك.

وأوضح المتحري بأن متعلقات المتهم أثناء القبض عليه تتمثل في عربة ومفتاح، وحزام بالإضافة إلى شبشب وقال بإنه لم يكن حاضراً لحظة القبض عليه، إنما حضر بعد ربع ساعة من لحظة القبض على المتهم. نافياً إجراءه تحريات عن العربة أو إلجهة التي تتبع لها ،مؤكداً تسليم العربة المعروضات إلى المحكمة كأمانات.، وبجانب عدم تحريه حول  البطاقة التي ضبطت بحوزة المتهم، لجهة أن جهاز المخابرات العامة أفاد بأن المتهم لا يتبع للجهاز  منذ ٢٠٠٦

 

 

كثرة التردد

ولفت المتحري لدى مثوله أمام المحكمة المنعقدة بمقر معهد العلوم القضائية و القانونية بضاحية أركويت، بأنه كان كثير التردد على مسرح الحادثة الواقع غرب مبنى شركة سوداني بشارع السيد عبد الرحمن بالخرطوم  شرق.لأغراض التحري ، مضيفاً بأن شهود الاتهام (5،6)  تعرفوا على المتهم من خلال طابور استعراف.

أختفاء سلاح الجريمة

ونفى المتحري العثور على البندقية التي أطلق منها المتهم الرصاص في مواجهة المتظاهرين إضافة إلى عدم العثور على ظرف فارغ للطلق موضحاً بأنه زار مسرح الحادثة بعد ٢٠ يوماً تقريباً من وقوعه وبعد وفاة الشهيد حسن الذي مكث ١٧ يوماً بقسم العناية بمستشفى فضيل ،بغرض البحث عن المقذوف بعد  إشارة الطبيب المعالج للشهيد ، بوجود مخرج لمقذوف ناري في موضع إلأصابة.

 

 

كما أكدت التحريات بأن المتهم ظهر في إحدى الفيديوهات التي تم عرضها بالمحكمة، يحمل بندقية ويضرب في الرصاص وكان صوت إطلاق الرصاص واضحاً خلال الفيديو واستغرق ذلك حوالى 40 دقيقة – حسب التحريات ، وحول مدى معرفة المتهم باستخدام السلاح ’ أفاد المتهم  بأنه عسكري منتسب لجهاز الأمن حتى 2006.

أصابات عديدة

ونفى المتحري لدى استجوابه بواسطة المحكمة برئاسة قاضي استئناف،  الدكتور الصادق أبكر آدم ،أجراء تحريات عن الشخص الذي التقط صورة المتهم والشخص الذي صور الفيديو من بناية بالقرب من مسرح الحادث، والذي يظهر فيه المتهم وهو يطلق الرصاص، وذلك بسبب أن الشخص يتواجد خارج السودان. مضيفاً بأن الشهود أكدوا بأن السلاح الوحيد الذي كان يطلق الرصاص هو السلاح الذي كان يحمله المتهم بجانب أصوات لإطلاق البمبان كانت تصدر من ناحية شارع الحوادث بالخرطوم.

وبالمقابل توصلت التحريات إلى وجود إصابات كثيرة في يوم الحادثة ،إلا أن التحريات توصلت إلى شخصين أصيبا بالرصاص في ذات زمن وتاريخ إصابة الشهيد حسن العمدة والتي كانت بتاريخ ٢٥/12/2018

الأول أصيب بطلقتين في الذراع ومازال يتعافى من الإصابة ويعمل محاسباً بمستشفى الزيتونة ، حيث كان يتوسط الشهيد (حسن) أثناء إصابته، أما المصاب الثاني كانت أصابته في الرئة ويتواجد الآن خارج البلاغ ،وقد ودون بلاغ بالحادثة.

 

إستبعاد مستند اتهام

 

 

إلتمس ممثل هيئة الدفاع عن المتهم الدكتورالصائم، استبعاد مستند اتهام رقم (9) وهو عبارة عن صورة المتهم وهو يحمل بندقية في وضعيه إطلاق الرصاص،وذلك  لجهة أن المستند يخالف متطلبات العدالة وفقاً لنص المادة (43) من قانون الإثبات، وباعتباره مستنداً عادياً ويجب أن يقدم بواسطة محرره. إلا أن الاتهام تمسك بالمستند باعتباره من قاد إلى إلقاء القبض على المتهم ، بجانب إقرار المتهم بالمستند وإفادة الشهود والتحري الميداني الذي أثبت بأن الصورة تخص المتهم (أبوجيقة).

كما أن التحريات أكدت بأن الصورة التقطت في ذات ساعة وتاريخ حادثة إصابة الشهيد (حسن) والتمس الاتهام من المحكمة قبول المستند شكلاً ومضموناً .

حسمت المحكمة الجدل القانوني لطرفي القضية بإرجاء النظر في الطلب إلى حين مرحلة تقييم البينات مجتمعة.

طالب بالمستوى الرابع- طب

كما استمعت المحكمة إلى إفادة الشاكي، وهو والد الشهيد (حسن) الذي أفاد بأن ابنه طالب جامعي يدرس بكلية اليرموك في السنة الرابعة بكلية الطب. وقد علم بإصابة إبنه من خلال اتصال هاتفي، موضحاً بأن ابنه الشهيد أصيب في مظاهرات وأدخل مستشفى فضيل بقسم العناية وكان في حالة غيبوبة إلى أن توفاه الله.

رفعت المحكمة الجلسة وحددت موعداً لمواصلة السير في إجراءات القضية التي تشير تفاصيلها إلى تاريخ ٢٥/12/2018 وفي حوالى الساعة الواحدة ظهراً ، خرجت مظاهرة من منطقة الخرطوم شرق. في تقاطع شارع القصر مع شارع السيد عبد الرحمن. حيث أصيب الشهيد حسن بعيار ناري في العنق تسبب له في إصابات جسمية، وذلك لحظة وصول المتظاهرين إلى شارع السيد عبد الرحمن قبالة مستشفى الزيتونة.

 

 

اترك رد