يا حمدوك لو غلبك سدها ووسع قدها

0
90

قال رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك:‏لم نتحدث عن رفع الدعم وانما ترشيد الدعم في البنزين والجازولين.
وعلينا مد أرجلنا على قدر لحافنا (نجيب من وين اتنين مليار دولار للوقود والخزينة خاوية).وان ارتفاع الدولار لامبرر له اقتصاديا، والأرتفاع يرجع للمضاربات، هناك جهات تشتري الذهب بأكثر من سعره العالمي ب10% وهذا عمل تخريبي ومنظم هدفه خلق الندرة، بالإضافة إلى حملات ترويج اشاعات بأن الحكومة تشتري الدولار من السوق الموازي: كان ذلك التصريح من خلال برنامج موتمر اذاعي الذي بث يوم الجمعة الماضية
واعتقد ان مكاشفة السيد رئيس الوزراء للشعب السوداني حول الاوضاع في البلاد شرح وافي
فالتطرق الي الملف الاقتصادي وتحديد بان استيراد الوقود يحتاج الي مبلغ اثنين مليار دولار هذا تاكيد علي ان الخزينة خاوية على عروشها وان. الدولة تعيش علي نسبة 18% فقط من الدخل القومي
والسوال من هي تلك الجهات التي تستحوز علي. نسبة82% من ثروات البلاد فمن حق شعبنا ان يعرف ولماذا والسوال الاخر اين ذهبت اموال استرداد ازالة التمكين التي تمت مصادرتها من عناصر النظام المقبور
واين عائد صادرات البلاد من الذهب
وكذلك عائد تصدير الثروة الحيوانية وغيرها من الخيرات. التي تجود به بلادنا ولا تتوفر لدولة اخري في المنطقة
وكذلك اين وعود الدول المناحة التي وعدت بها السودان من خلال موتمرها. الذي عقد في برلين في المانيا قبل اشهر
كان ينبغي علي السيد حمدوك منذ البداية بان يعتمد علي الله اولا ومن ثم بعد ذلك علي سواعد ابناء الوطن في بناء السودان فلن تكون الدول المناحة احرص منا علي تنمية بلادنا ولن يتركك النظام الضلالي المقبور تعمل بحرية فكل انجاز لك يعتبر انهزام لهم فالكيزان. ياسيدي حمدوك لهم معك ثائر فقد رفضت في الماضي مشاركتهم في نظامهم الجائر لذلك هم احقد الناس عليك
كان المفترض يا سيدي رئيس الوزراء ان نعتمد فقط علي استزراع حقولنا الخضرإء فنحن نملك ثروات كبيرة في جوف الأرض وظاهرها لا مثيل لها في القارة الافريقية فبالانتاج لن نحتاج
يمكن اقامة مشاريع للامن الغذائي لكل مدينة وذلك بتربية الدواجن وانشاء احواض لتربية الاسماك ومزراع لتربية المواشي تخصص لاستهلاك السكان المحلي لتوزع كل تلك المنتجات عبر لجان المقاومة علي الاحياء ليتم بيعها علي المواطنين بسعر اقل من السوق العادي حينها سوف يرتاح الشعب من عناء البحث عن الغذاء يجب ان نستفيد من مواردنا الطبيعية فنحن نملك انهار دائمة الجريان وشواطي مطلة علي البحر الأحمر لماذا لا نستفيد منها وتحديد الثروة السمكية
يجب يا سيدي رئيس محاربة التجار الجشعين وذلك بانشا السوق الموازي ليكون ضرار عليهم فكل من يتربح علي حساب شعبنا يستحق الفناء
ان ظهورك يا سيدي معالي. رئيس الوزراء
لاول مرة عبر موجات اثير الاذاعة السودانية يعد في حد ذاته انجاز كبير فالاذاعة هي الاكثر استماع ومتابعة في كل انحاء الوطن اتمني ان تستمر علي ذلك النهج فالتواصل مع الشعب يعمل علي تجديد. اواصل الثقة مابين الحكومة والمواطن
ان الاعتماد علي الدول الاخري لن يصل بالسودان الي مرحلة الاكتفاء الذاتي من السلع الغذائية ومكافحة البطالة والفقر وانما يحدث ذلك من خلال اعتماد الحكومة علي قدراتها الذاتية في الانتاج
وكما يقال في المثل الشعبي السوداني. الذي يقول. لو غلبك سدها وسع قدها وذلك بتطبيق برامج الثورة والاستجابة الي مطالب الشارع وان تقود ثورة. زراعية تسخر لها كل موارد الدولة فحتي السلام لن ينجح في ظل الفقر
عليك يا معالي رئيس الوزراء بالزراعة والعبد لله ولو وجد فدان واحد لزرع فيه وافاد واستفاد
وزع علينا يا حمدوك ارضي الكيزان المصادرة حتي نفلح الارض قمح ووعد وتمني

ترس اخير
في الفجرية طالع و طالع بيزرع في المزارع
ونور الشمس ساطع ياناس

علاءالدين محمد أبكر

اترك رد