مدير شرطة ولاية شرق دارفور يعد بتطبيق قانون الطوارئ  

0
11

التيارنت / الضعين

عقدت لجنة أمن ولاية شرق دارفور  اجتماعاً طارئاً ، استعرضت حلاله الموقف الأمني والجنائي بولاية شرق دارفور بجانب القضايا المتعلقة بهموم المواطنين والمتمثلة في الآثار الناتجة جراء السيول والأمطار والقضاياء الإقتصادية ، حيث خرج الاجتماع  بعدة قرارات و موجهات .

و أكد اللواء شرطة حقوقي أحمد طاهر عثمان مدير شرطة الولاية مقررُ لجنة الأمن أن الإجتماع الطارئ خرج بتوصيات وقرارات من شأنها أن تضع حداً لمعتادي الإجرام والمتفلتين .

وأضاف طاهر أن والي شرق دارفور وجه الشرطة بإعتقال كافة معتادي الإجرام والذين سبق لهم الإشتراك في جرائم سالبة تزعزع أمن وسلامة المواطنين ، مبيناً أنهم خلال هذا الأسبوع تلقوا ثلاثة بلاغات تندرج في قائمة البلاغات الكبيرة والمتعلقة بالقتل وغيرها. وأردف طاهر أن حادثة منطقة أم ضي بمحلية عسلاية و حادثة منطقة الهدى بمحلية أبوجابرة بجانب حادثة خورعمر بمحلية الضعين ، حوادث تعبر عن سلوك دخيل لا صلة له بأهل الولاية ، مؤكداً يقظة القوات المشتركة من الشرطة والجيش والدعم السريع بحسم الامر فورا.

ووعد طاهر بملاحقة المتفلتين في كافة أنحاء الولاية مؤكداً إنتشار قوات الشرطة في (٥٢) نقطة في كافة أنحاء الولاية  بجانب القوات المسلحة والدعم السريع في كل محليات الولاية التسع ، وقال طاهر أن قواته بالمرصاد لكل من يسعى لإثارة الفتن وعرقلة مسيرة الأمن والإستقرار بالولاية ٠

 وأشاد اللواء حقوقي طاهر بالدور الكبير لحكومة الولاية بقيادة دكتور محمدعيسي عليو ، مشيداً بالنهج السليم الذي بدأ به في إصدار قرارات حاسمة متعلقة بالأمن والإستقرار ومعاش الناس بجانب الاهتمام الكبير بامر المواطنين.

 وفي سياق متصل أكد سعي حكومة الولاية لدرء ومعالجة المخاطر الناجمة عن السيول و الأمطار التي اجتاحت بعض مدن وقرى  الولاية.

وطمأن طاهر كافة المواطنين والمزارعين والرعاة بتوفير الحماية لهم في كل الأماكن مشيراً إلى أن الولاية رغم البلاغات الأخيرة إلا أنها تشهد إستقراراً أمنياً بفضل الخطةالأمنية المُحكمه بجانب  الإنسجام التام بين أعضاء لجنة أمن الولاية الأمر الذي يسهم في التطور والإستقرار والدفع بعجلة التنمية بولاية شرق دارفورحتى تلحق برصيفاتها من الولايات الأخرى.

اترك رد