حركة جيش تحرير السودان تؤكد سعيها لطي صفحة الاحتراب

0
24

نيالا / التيارنت

نظمت حركة جيش تحرير السودان ندوة سياسية كبرى بنيالا بمناسبة الذكرى (١٩) لتأسيس الحركة تحت شعار ( الحرية الوحدة السلام الديمقراطية)

وأستعرض الاستاذ مصطفى ابراهيم عثمان مراحل تطور الحركة ومساهمتها في ثورة التغيير و انها لم تلجأ إلى الكفاح المسلح إلا بعد استنفاذ كافة وسائل النضال السلمي وتعنت النظام السابق ووصفه للحراك الثوري بانه عمل (قطاع طرق) فضلا عن تأجيج الصراع القبلي في دارفور مبيناً أن الحركة خرجت من اتفاقية أبوجا لعدم إلتزام الحكومة السابقة بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه واكد أن الحركة ساهمت مع القوى الثورية الأخرى في تأسيس الجبهة الثورية السودانية للضغط على الحكومة السابقة كما ساهمت في ثورة التغيير مشيراً إلى سعي الحركة الحثيث في التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الانتقالية وطي صفحة الاحتراب في البلاد.

و أشارت السيدة بدرية عبد الرحمن سليمان ممثل المرأة بالحركة إلى أن المرأة تحملت كل إفرازات وتبعات الحرب من تشريد ونزوح و انه قد آن الأوان لتنعم بالسلام وتنال كافة حقوقها

و اشارت الى أن الحركة أفردت مساحة وفرص واسعة لمشاركة المرأة والمساهمة الفعالة في الفترة المقبلة

اترك رد