وزير المالية يلوح بـ “الاستقالة”

0
728

التيارنت /  عثمان ميرغني

لوح وزير المالية والاقتصاد الوطني د. إبراهيم بدوي بالاستقالة من منصبه حال عدم التوافق على سياسات الدفع المباشر بديلاً للدعم السلعي التي أقترحها في موازنة 2020 وأرجئت بعد اجتماع مشترك مع المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير.

وقال الوزير في لقاء صحفي محدود بمكتبه عصر أمس، أن الدول الناجحة تجاوزت الدعم السلعي إلى الدعم النقدي المباشر للمواطن، فعلاوة على تأثير ذلك المباشر على الاقتصاد فهو ينهض بعقد اجتماعي جديد يرفع من إحساس المواطن بالانتماء لوطنه.

وقال البدوي أن عدم رفع الدعم قد يؤثر على النتائج المرجوة من مؤتمر المانحين في إبريل 2020 القادم و لا يتصور إمكانية الحصول على نتائج مرجوة من الموازنة إذا استمر الدعم السلعي المباشر ، رافضاً أن يتحمل تداعيات هذا الإخفاق قائلاً (لكن أنا صراحة غير مستعد أن أقبل الوضع القائم هذا، لكن بالنظر لوجود حوار مجتمعي ويصار لمؤتمر اقتصادي قومي، إذا المؤتمر والحوار استند للحوار المعرفي والأرقام أنا شخصياً مقتنع أن الشعب يعرف مصلحته، لكن إذا كان الأمر شعارات وأجندة، أنا شخصياً غير مستعد أتحمل أية مسؤولية).

اترك رد