المدارية ترصد المؤتمر الصحفي لهئية الاتهام عن حقوق الشهيد احمد الخير اليوم

0
112

وسط حشد من اولياء دم شهيد  خشم القربة الاستاذ احمد الخير دشنت لجنة الاتهام  الخاصة بالدفاع عن حقوقه  مهامها وتسلمت زمام المبادرة رسميا من اسرته بعد ان اعلنت تفويضها في القصاص ممن قتلو  المعلم احمد الخير ليلة 31يناير  ومازالت رحي القضية  مستمر  بولاية كسلا بعد   خروج النائب العام السوداني واعلانه ان  الوفاة  كانت نتيجة للتعذيب

المدارية : المدارية

تكونت هيئة للاتهام عن حقوق الشهيد المعلم احمد الخير  بعيد زيارة وفد من  حزب المؤتمر الشعبي  الذي ذكر الشهيد في اخر حديثه انتمائه له وكانت زيارة الامانة العدلية للشعبي هي الشرارة التي قدحت فنتج عنها لجنة الدفاع التي اختارت النائب العام السابق عمر عبدالعاطي رئيسا لها وعضوية اكثر من 70 محامي من مختلف اطياف المجتمع السودان وان الباب مازال مشرعا لاستضافة المذيد في حرب اللجنة من اجل ارجاع الحق  لاهله كما قال رئيس هيئة الدفاع عمر عبدالعاطي في المؤتمر الصحفي اليوم : قبلنا هذا التحدي  حتي  نقتص من كل له يد في مقتل الاستاذ  ان وجود اولياء الدم  يمنع اللبس  قانوني  واعتبر تكليفهم من قبل اولياء الدم   لتولي هيئة الاتهام جعل “الامور واضحة “ولفت عبدالعاطي الي قومية اللجنة  وقال انها فانونية ولاعلاقة لها بالسياسة   وليست ملكا لحزب المؤتمر الشعبي او اي حزبا اخر  واضاف بها كل اطياف المحامين  مما ذادهم حماس الطريقة التي قتل بها الشهيد  وانهم مستمرون في هذه القضية حتي تصل لنهاياتها  سيما وانها تحظي بمتاعة عالمية ومحلية  واكد حرصهم علي ان  لاينجو احد من العقاب مهما كان منصبه قانونيا وجنائيا  واشار الي تباين الاراء حول هل سيتركون التحري يستمر في ولاة كسلا ام يطالبون بنقله  كاشفا عن مذيد من المتهمين  وان الامر سيحسم عبر اجتماعات هيئة الاتهام  وتحديد التكاليف  وتفسيم العمل  حتي يكون عمل قانوني يدرس للاجيال القادمة  في  السياسة والقانون  سيما وان وجود اهل القتيل مما يعتبر تفويضا رسميا للهيئة

كنت معلما

البروفسير بخاري الجعلي  استاذ القانون بالجامعات قال بما اني كنت معلما فاني احي كل المعلمين   واشاد الجعلي بالبيان الذي صدر عن النائب  حول الحادثة   وادارة التحقيقات   وقال انهم تعاملوا مع القضية  بمهنية صادقة  في حدود الامكانات  وكشف الجعلي عن تشكيل لجنة الدفاع طواعية دافعها الاهتمام بالقضية   وعبر خلفيات  مختلفة رر ولفت الي انهم كمحامون يعملون علي حماية المهتم   ورعايته   والمحافظةوحتي وان وجهت له التهم فكيف بمن كان في مراحل التحريات  الاولي  وتحسر في حديثه في المؤتمر الصحفي لهيئة الدفاع عن الشهيد احمد الخير عن تجاوز السودان لعدد من المواثيق القانونية الدولية  المنافية  والمعاملة القاسية ولم يصادق عليها   ولكنه عاد بالقول مازال هناك مجال للمصادقة عليها  وطالب وزير العدل باقناع السلطات بالتوقيع علي هذه الاتفاقية

تحدي اقامة العدل

كشف الناطق الرسمي لهيئة الاتهام عن حقوق الشهيد احمد الخير  عادل عبدالغني  عن تكليف اسرة الشهيد للجنة العدلية بحزب المؤتمر الشعبي للدفاع عن حقوق الشهيد احمد الخير واضاف لكن الشعبي اراد للقضية ان تخرج من روب الشعبي الي روب المحاماة  فتداعي لها كل القانونين ليتولو الدفاع عن حقوق الشهيد ورفاقه  واوضح خلال حديثه اليوم ان اللجنة تكونت عبر الديمقراطية   وان اللجنة ستسلك سلوكا معينا للاطلاع علي التحقيقات  بكل جوانبها   ورفعها للمحكمة  وذاد نحن امام تحد واضح ان نقيم العدل او لانقيمه

اسرة الشهيد تتطالب  القصاص

ممثل اسرة الشهيد ا”لاستاذ احمد الخير ” سعد احمد الخير اعلن تفويضهم لهذه اللجنة لمطالبة بحقوق شقيقه المغدور ولفت في حديثه في المؤتمر الاول لهيئة الدفاع ان هذه اللجنة هي المخرج لههذه القضية  وطالب اي محامي يريد الدفاع عليهم ان يكون تحت هذه اللجنة   وكشف عن ممثل للاسرة والمنطقة “خشم القربة” داخل اللجنة هو الاستاذ عادل محمد خيرالمحامي  نائبا عنهم  واضاف قضية الاستاذ احمد اصبحت قضية راي عام  لافتا الي انضمام نقابة المعلمين الي هيئة الاتهام عبر محام

لجنة الدفاع عن تعرضو للعتذيب

كشفت لجنة الاتام عن انبثاق لجنة من اعملها للدفاع عن  المعتقلين الذين تعرضوا للتعذيب داخل المعتقلات  بداء من رفقاء الشهيد وكل من تعرض  للتعذيب فان اللجنة تتولي الدفاع عنه  وكلفت الهيئة الاستاذ عاد عبدالغني لرئاسة لجنة الدفاع عن المعتقلين الذين تعرضو للتعذيب

حماية الشهود

رغم ان هيئة الاتهام  عن حقوق الشهيد احمد الخير قد جددت مضيها في القضية حتي اخذ القصاص  عبر القانون  لان ذلك  حق الوطن والدستور   والدين والديمقراطية  وتعهد اعضاء اللهيئة بالقيام بدورهم كاملا   ولفت رئيس الهيئة  الاستاذ  عمر عبدالعاطي الي ان معظم الشهود قد ادولوا بشهاداتهم بعضهم  كان معتقل مع الشهيد واخرين اطباء  وهذا الامر اوضح  واضاف الشهود الذين قد يصابون باذي  او تخويف النائب العام تعهد بحمايتهم وقال ان كل من يملك معلومة عليه الادلاء بها وسيتم اخفاء شخصيته  وانه ستقام محاكمات سرية لاول مرة بالسودان ويحق للشهود طلب ذلك والاكتفاء بما لديهم من معلومات

ضمانات

هيئة الدفاع عن حقوق الشهيد احمد الخير  قالت لاتوجد ضمانات او وقال عمر نحن ندرك ما ادخلنا انفسنا فيهلكن حتي الناب العام لا يستطيع ان يمنحنا ضمانات “الحافظ هو الله”

 

اترك رد