البشير يكشفُ معلوماتٍ جديدة حول كتائب الإسناد

0
5

البشير يتسلم  وثيقة عهد وميثاق من الدفاع الشعبي على السمع والطاعة 

المدارية / الخرطوم

قال  رئيس الجمهورية  المشير  عمر البشير، أمس الخميس، إنَّ كتائب الإسناد ليست للقتال ولكنها تؤدي الهدف ذاته.

وأوضح البشير، لدى مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمؤتمر تقييم وتقويم الأداء لقوات الدفاع الشعبي، أنَّ البعض حاول تحوير الحديث عن كتائب الإسناد بأنها كتائب للقتال، وأضاف: “هي كتائب تعليم وبناء المدارس وسد الفجوة، وكتائب صحية لبناء المؤسسات العلاجية بمختلف المستويات، وإكمال الكوادر الصحية وتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والتوعوية، ولبناء الإنسان على خلق ودين“.

وأشار البشير، إلى أنه تحدث في السابق  عن أهمية الكتائب الإلكترونية والتقنية، وأضاف:”اليوم نحن نريد برامج تقييم واستنفار الشباب إلى عمل إيجابي من أجل البلد وحمايتهم من التدخلات الخارجية، والتأثير السالب وذلك باستخدام الوسائط الاجتماعية ذاتها لبناء الشخصية السودانية ولرتق النسيج الاجتماعي“. وأعلن البشير أن العام 2019، عام للسلام ولإسكات صوت البندقية في كل ربوع السودان بصورة نهائية.وأكد أنَّ الدفاع الشعبي مؤسسة جهادية وتربوية وخدمية ودعوية واجتماعية تخدم الشعب السوداني في كل المجالات، وأنها ابن الإنقاذ البكر ومؤسسة جهادية وتربوية أضيفت إليها مواد أخرى.وشدد البشير، على أن السلام يحتاج إلى كثير من المجاهدات، وأضاف:”هي مرحلة أصعب لأنَّ السلام تحقق بعد مجاهدات بتقديم شهداء ودماء وأرواح ونزوح ولجوء، مشيراً إلى أن القتال كُرْه لكل المقاتلين في كل الأطراف.

وتسلم رئيس الجمهورية وثيقة عهد وميثاق من قوات الدفاع الشعبي، على السمع والطاعة في المنشط والمكره من أجل الله والدين.

اترك رد