الأمن يوفد لجنة تقصي حقائق في حادثة المعلم “أحمد الخير”

0
6

كسلا: المدارية

التقى والي كسلا، آدم جمَّاع، بلجنة التحقيق في وفاة المعلم أحمد الخير بمدينة خشم القربة، المكونة من جهاز الأمن برئاسة الفريق عبد العزيز عبد الله بخيت، التي وصلت الولاية في إطار التحقيق في ملابسات وفاة المعلم الذي كان قيد الاعتقال بمقار الأمن.

وقال الوالي إنه من باب الاستشعار بالمسؤولية من قبل الجهاز وإحقاقاً للحق كون اللجنة للتحري في أمر وفاة المعلم، إلى جانب إبراز الحقيقة للشعب السوداني في واحدة من القضايا التي شغلت الأمة، الأمر الذي ترتب عليه بعض الروايات.

وأكد جماع ثقته في اللجنة التي بدأت مهام التحقيق بمشرحة ولاية القضارف، ومن ثم بمدينة خشم القربة وصولاً إلى مدينة كسلا، وذلك لمزيد من التحري وصولاً إلى الحقيقة كجزء من رد الاعتبار للمعلم. وقال جماع “إننا كولاية نرحب بلجنة التحقيق لتبرئة أي فرد من أفراد الجهاز أو إدانته في أي أخطاء أو تصرف في المهنة التي يمتهنها بجهاز الأمن”.مضيفاً أن أي فرد من الجهاز يعتبر رسولاً لحفظ الأمن، وأن رجل الأمن همه الأول أمن الوطن والمواطن. بدوره أوضح ممثل نقيب المحامين بولاية كسلا، محمد سيد أحمد، أنَّ تشكيل اللجنة ومباشرة مهامها يمثل تأكيداً لمبدأ سيادة القانون وأنه لا أحد فوق القانون.وأعرب عن تمنياته أن تتوصل اللجنة إلى مبتغاها، وكشف كل الحقائق وتمليكها للمواطنين لمعرفة حقيقة ما جرى وما تم من إجراءات، حتى لا يدان أي شخص أو يحاسب دون أن تكشف التحقيقات عن أي مسؤوليات.وأكد عضو نقابة المحامين بولاية كسلا، أحمد أونور، وقوفهم كمحامين مع القضية.

وقال إنَّ أي شخص ارتكب جريمة من أفراد الجهاز ستكون هنالك محاسبة ومحاكمة عادلة، وأضاف “إننا نطمئن المواطنين أن إجراءات التحقيق جارية وأن هنالك لجنة مشتركة مكونة برئاسة وكيل نيابة أعلى والتي أخذت عدداً من الإفادات حول القضية”.

اترك رد