الإعدام شنقاً لمتهمين بتجارة المُخدّرات في ولاية البحر الأحمر

0
2

الخرطوم: رجاء نمر

أصدرت محكمة جنايات بورتسودان العامة برئاسة مولانا محمد عبد الرحمن حسب سيدو، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت في مواجهة متهمين من تجار المخدرات بعد إدانتهما تحت المادتين 15/أ والمادة 17 من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.

وفي سياقٍ مُتصلٍ، قال اللواء نبيل فتح الله عبد الحليم مدير الادارة العامة لمكافحة المخدرات في تصريح للمكتب الصحفي للشرطة، إنّ الأحكام القضائية الرادعة تُشكِّل أحد أوجه المكافحة، مُضيفاً أن خلفية البلاغ تعود الى توافر معلومة عن تحرك قارب محمل ببودرة الهيروين، فتحرّكت قوة من الأمن البحري التابعة لجهاز الأمن والمخابرات الوطني واستطاعت السيطرة على القارب داخل المياه الإقليمية للبلاد (مرسى أوسيف) وتم ضبط 445 كيساً من الهيروين تزن 846 كيلو جراماً بحوزة المُتّهم (س. م. س) والمُتّهم (م. أ. م) يحملان جنسية مزدوجة سودانية مصرية، وتم اتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادتين 15/أ و17 من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية بالقسم الأوسط بورتسودان، وتولّت إدارة مكافحة المخدرات بولاية البحر الأحمر إجراءات التحري، وتم تقديم أوراق البلاغ  للمحكمة التي أصدرت حُكمها بالإعدام شنقاً في مُواجهة المُتّهميْن الاثنيْن وتبرئة متهم ثالث، وأمرت المحكمة بإبادة الهيروين معروضات البلاغ، وأوضح اللواء نبيل أنه اعتباراً من شهر مايو 2018، نسّقت مجموعات إجرامية عالمية على اتّخاذ السودان معبراً لتهريب الهيروين إلى أوروبا، حيث يتم تهريبه من دول شرق آسيا إلى اليمن، ثم إلى المياه الإقليمية السودانية ومنها إلى مصر، ثم إلى أووربا.

اترك رد