تأجيل مفاجئ لمراسم توقيع اتفاق فرقاء إفريقيا الوسطى بالخرطوم

0
1

الخرطوم: المدارية نقلا عن التيار

أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية، تأجيل التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق سلام فرقاء جمهورية إفريقيا الوسطى.

وكان رئيس الجانب السوداني في المفاوضات عطا المنان بخيت قال في تصريح أمس الأول السبت، إنّ اتفاقاً بالأحرف الأولى سيمهر يوم الأحد “أمس” على أن يتم التوقيع النهائي بالعاصمة بانغي الأربعاء المقبل.

السفير بابكر الصديق

وقال السفير بابكر الصديق في تصريح مقتضب أمس الأحد إنه تم “تأجيل التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية السلام في افريقيا الوسطى إلى يوم الثلاثاء الموافق ٥ فبراير؛ بحضور الرئيس تواديرا رئيس افريقيا الوسطى”، ولم يفصح المتحدث عن أسباب التأجيل.

وقال مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي إنّ اتفاق السلام بجمهورية إفريقيا الوسطى الذي سيتم توقيعه بالخرطوم غداً الثلاثاء “يمثل إنجازاً كبيراً”، ولفت الى أنها المرة الأولى التي يجتمع فيها قادة 14 مجموعة مُسلّحة على طاولة مُحادثات مع حكومة بانغي للوصول إلى سلام يحقق الأمن والاستقرار بالبلاد، وقال “الأطراف المختلفة اتّفقت على إنشاء آلية لمتابعة تطبيق الاتفاق على أرض الواقع حتى يتم تفادي أخطاء الماضي والأخذ بيد أبناء هذه الدولة إلى بَرّ الأمان”، وأعرب شرقي حسب وكالة السودان للأنباء عن تقدير الاتحاد الافريقي للسودان حكومةً وشعباً لاستضافته جولة المفاوضات بما يعكس حرص السودان على استتباب الأمن والسلام في ربوع القارة الإفريقية كافة.

من جهةٍ أُخرى، وصف المتحدث الرسمي باسم الحركات المُسلّحة في افريقيا الوسطى سليمان داودا، المفاوضات التي تجرى بالخرطوم بأنها الأفضل من أيِّ وقتٍ سابقٍ، حيث تمت الاستفادة من الجولة بين الحكومة ومعارضيها لأوّل مرّة، وأشار إلى التوصل لاتفاقٍ جيِّدٍ بين الأطراف المسلحة والحكومة، والتفاهم على كل الشروط التي وُضعت، وأضاف “في أي مفاوضات هناك مواقف من طرف المعارضة والحكومة، ولكن في هذه المفاوضات تم التوافق على كل الشروط التي قدمت للحكومة، كما أن المعارضة وافقت على شُرُوط الحكومة مِمّا يمثل نتيجةً إيجابيةً لشعب إفريقيا الوسطى”.

اترك رد