مصطفى السني: يا زاهية ذبحتني

0
381

المدارية / نقلا عن خرطوم ستار

أحياناً يواجه الفنانين مشكلة الربط بينهم وبين فنانين بعينهم أجادوا الغناء لهم، أو حتى أغنيات تظل تلازم مسيرتهم، وتصبح محطة يصعب عليهم في كثير من الأحيان تجاوزها، الفنان مصطفى السني أحد الفنانين الذين ارتبط اسمه بالفنان العملاق الراحل عبدالعزيز أبو داؤود، حتى أصبح محطة استعصى عليه الخروج منها رغم تقديمه مجموعة من الأغنيات الخاصة

حول العلاقة بين السني وأبو داؤود، أدارت (خرطوم ستار) هذا الحوار مع الفنان مصطفى السني.

أستاذ مصطفى السني ما سر هذا الإرتباط القوي بينك وبين الفنان الراحل عبدالعزيز أبو داؤود؟

هذا الأمر ظللت أكرره كثيراً، و أحاول تجاوزه، والحقيقة أنني على المستوى الشخصي أعشق أبو داؤود جداً.

والناس ارتبطت في ذهنها بهذه المسألة بشكل كبير.

وهذا الارتباط له أسباب عديدة،  أولاً لأنني قدمت حلقة تلفزيونية في عام 2012م، تتحدث عن علي المك.

ويرتبط المك بشكل كبير بالفنان أبو داؤود، والموسيقار برعي محمد دفع الله، مكونين ثلاثي جميل.

وعبر هذه الحلقة، قدمت من مجموعة من الأغنيات لأبي داؤود، ووجدت الحلقة صدى واسع.

بعد عودتي للسودان سجلت أغنياتي الخاصة، لكن بعد ظهوري أغني لأبي داؤود لم أستطع تجاوز المشكلة وأصبحت أمر صعب، ولكنني لا أزال أحاول.

هل زاد ظهورك في أغاني وأغاني من هذا الارتباط؟

فعلاً بعد عام، وتحديداً في 2013 كانت مشاركتي الأولى في برنامج أغاني وأغاني الذي يبث على شاشة قناة النيل الأزرق.

وسجلنا حلقة تم الاتفاق على أنها تكون الحلقة رقم 17، وتغنيت فيها بأغنية (أحلام الحب) لأبو داؤود.

غير أنها بثت في أول يوم من حلقات البرنامج، إضافة إلى أنني تغنيت خلال ذلك الموسم بأربعة أغنيات لعبدالعزيز.

وفريق البرنامج مع كل أغنية لأبو داؤود يقولون أنها تشبهني، ويتركونها لي مما وضعني في موقف صعب وارتباط يصعب الفكاك منه مع أبوداؤود.

لماذا لم تحاول الإبتعاد عن أغنياته؟

برغم عشقي لأغنياته وصوته، لكن لا تشغل أغنيات أبو داؤود ذلك الحيز الكبير في أغنياتي التي اقدمها.

وفي الحفلات والجلسات الغنائية لا تتجاوز مساحة الأغاني التي أقدمها لأبو داؤود نسبة الـ20% والباقي أغنياتي الخاصة، وأغاني الفنانين العمالقة.

دائماً ما صاحب ظهو مصطفى السني في الأجهزة الإعلامية ترديدك لأغاني عبدالعزيز؟

أنا أغني للرواد كلهم، أضف إلى ذلك أغنياتي الخاصة، حتى أنني سجلت مجموعة من الأغاني الخاصة وتم بثها في أجهزة الإعلام.

وللأسف الإعلام كان له دور كبير في ذلك حيث دائماً ما تبث أغنيات قدمتها في الأجهزة الإعلامية من حلقات قديمة وتكون معظمها من أعمال أبوداؤود.

البعض يرى أنك تقلده؟

أنا لا أقلده ولكني أغني له، لعشقي لأغنياته كما أسلفت الذكر، يمكن أن يكون هناك تشابه طفيف في طبقات الصوت.

وبكل تأكيد ليس بنفس صوت عبدالعزيز، لكنني أغني بطريقتي.

أيٌ من أغنيات أبو داؤود ظلت ملازمة لك في حفلاتك؟

أغنية (يا زاهية) ذبحتني، غنيتها مليون مرة، وأحياناً أغنيها دون رغبتي، ولكن من الصعب ألا أُلبي طلبات المحبين.

وأقول لك أحياناً مناسبات الأفراح، وقبل أن يصل (العرسان، وأكون يادوب طالع المسرح يجي زول يقول لي عليك الله غني لينا يا زاهية، ولازم أرضيهم، حتى لا يزعلوا).

أخيراً، ماهي رسالتك التي تحب أن توجهها للخروج من هذا الربط بينك وبين الراحل عبدالعزيز أبوداؤود؟

أتمنى أن لا تحصرني الناس في هذا الاتجاه، وأكرر الإعلام سبب لي هذه المشكلة، لكن لازم الانتقال لخطوة جديدة بأي شكل كان.

 

المصدر : خرطوم ستار

http://khartoumstar.com/2019/01/28/مصطفى-السني/

اترك رد