المحكمة تستجوب ثلاثة مُتّهمين بتهريب الذهب

0
1

الخرطوم: أميرة التيجاني

أنكر المتهمون الثلاثة، محاولتهم لتهريب أكثر من (66) كيلو ذهب عبر الحدود السودانية التشادية، التهمة المنسوبة اليهم، واوضح المتهم الاول لدى استجوابه بمحكمة مكافحة الإرهاب أمام القاضي اسماعيل ادريس أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من زميله يعمل في الترحيلات وطلب منه استلام أمانة (ذهب) من شخصٍ وتسليمها للمتهم الثاني، واضاف أنه ذهب واستلم (18) سبيكة ذهب داخل أكياس ومعها اشياء أخرى لا يعلمها، مُشيراً إلى أنه استغل المواصلات متجهاً الى منطقة الدوم بالحدود التشادية وفي الطريق تم توقيفهم من قِبل قوات الدعم السريع، مبيناً أنّ الذهب كان بحوزته لحظة القبض عليه، وقال إنّ القوات دعم السريع ساومته على الذهب بأخذ جُزءٍ منه مُقابل إطلاق سراحه، ولكنه رفض ذلك، واضاف انّ ترحيله للذهب كان مقابل أجر مالي، فيما قال المتهم الثاني ان الذهب يخص ابن عمه صائغ يقيم معه بالمنزل وانه تلقى اتصالاً من شخص وأخبره بأن شخصاً آخر سوف يأتي لمنزله ويُسلِّمه ذهب، وبالفعل حضر المتهم الأول وسلمه له، فيما قال المتهم الثالث لدى استجوابه بأنه تاجر ذهب وانه جمع كمية من الذهب من اماكن مختلفة من تشاد والنيجر ووضعها بمنزل ابن عمه بغرض بيعه بعد ارتفاع سعر الذهب في السوق، واشار المتهم للمحكمة الى انه ونسبة لاندلاع التظاهرات بمنطقة الجنينة طلب من المتهم الثالث ان يضعه في مكانٍ أمنٍ، لذلك قرر حفظه عند أسرته بالحدود التشادية، وباستجوابهم حدّدت المحكمة جلسة أخرى لتقييم البيِّنة وتوجيه التهمة أو عدمها. وتشير تفاصيل البلاغ المُدوّن الى أنه أثناء التمشيط التي تقوم به قوات الدعم السريع على الحدود السودانية التشادية وفي طريق الجنينة تم تفتيش عربة أتوس وبداخلها المتهم الأول وضُبط بحوزته كمية من سبائك الذهب ومن خلاله تم القبض على المتهمين، وتم تدوين بلاغ في مواجهتهم، ويجدر ذكر. مثل الاتهام وكيل أعلى نيابة أمن الدولة معتصم عبد الله محمود.

اترك رد