للمرة السادسة.. غياب النيابة والمُتحرِّي والشاكي مُحاكمة طلاب بتصنيع مُتفجِّرات رقمية

0
2

الخرطوم: أميرة التيجاني

طالب ممثل دفاع أحد المتهمين من محكمة مكافحة الإرهاب بالخرطوم شمال أمام القاضي إسماعيل إدريس إسماعيل بشطب الاتّهام في مُواجهة طلاب جامعيين وأجانب من جنسيات عربية مُختلفة يواجهون الاتهام بتصنيع أخطر أنواع المُتفجِّرات داخل شقة بأركويت، وذلك لغياب ممثل الاتهام النيابة والشاكي والمتحري لست جلسات ولكن لم ترد المحكمة على طلبه، كما حذرت المحكمة ضامن احد المتهمين للالتزام بإحضار المتهمين وكانت جلسة امس محددة لسماع المتحري ولغيابهم تم إرجاؤها.

وبحسب مجريات الاتهام، فإنّ السلطات أوقفت (16) شاباً من بينهم طلاب جامعيون من جنسيات عربية يقومون بتصنيع أخطر أنواع المُتفجِّرات الرقمية داخل شقة بأركويت، وقد تم ضبطهم بعد انفجار هزّ شقة في ضاحية أركويت فبراير (2017م)، وأبلغ أحد أفراد شرطة النجدة بأنه سمع صوت انفجار بالمنطقة، وفور تلقي البلاغ تحرّكت قوة من الشرطة مدعومة بخبراء الأدلة الجنائية المُختصين الى مسرح الحادث والمُتفجِّرات وفريق متخصص من جهاز الأمن والمخابرات الوطني، وتم اقتحام الشقة التي وُجدت بداخلها موادٌ محليةٌ تُستخدم في صنع المُتفجِّرات البدائية، بجانب جوازات سفر أجنبية، من خلال التحريات اتّضح أن أحد المتهمين بدأ في صناعة عبوة متفجرة، إلا أنها انفجرت أثناء عملية الصنع وألحقت به إصابة طفيفة، وتَمَكّنَت الشرطة من إلقاء القبض على 6 متهمين، بينهم سوريون ومصريون، إضافة إلى متهمين سودانيين، وبعد اكتمال القبض على 16 متهماً وجّهت إليهم النيابة تهمة تحت المادة “26” من قانون الأسلحة والذخيرة.

اترك رد