(التيار الزراعي) تتفقَّد موقف الطلمبات ببيارة “مينا”

0
42

تقرير: أحمد كرار

في رحلة شاقَّة وطرق وعرة مسافتها تقدر بأكثر من (170) كيلو بصحبة شباب همهم الأكبر تقدم مشروع الرهد الزراعي ونهضته، وأن يشاركوا إدارة الري في حل مشاكلهم والوقوف معهم، المهندس فتح الرحمن الطائف علوبة اتحاد المهندسين الزراعيين ورئيس الهيئة النقابية لعمال مشروع الرهد الزراعي والمهندس أحمد حسن الأمين العام لاتحاد المهندسين الزراعيين والباشمهندس إسحق عثمان علي عضو مجلس إدارة الرهد والمهندس متوكل عبد الرحمن أحمد (المعتمد) عضو نقابة عمال الرهد، وخلال الرحلة وقفنا على مناسيب نهر الرهد عند محطة (أبو رخم) وكمية المياه بالنهر على غير العادة في هذا التوقيت.

عند الوصول إلى موقع الطلمبات استقبلنا الفنيون والعمال بالترحاب والكرم السوداني وفي استطلاع عن سير العمل بالطلمبات قال أحد الفنيين، البيارة عموماً تسير بحالة جيدة  من أعمال الصيانة وحالياً عندنا ست طلمبات تعمل هي رقم 5/6/7/8/9/11ونسعى لدخول الطلمبة السابعة، لكن حصل عطل مفاجئ في الكرين الخارجي الذي به يتم رفع الأبواب، ومن ناحية ميكانيكية قد اكتمل فيها العمل وهناك ثلاث طلمبات يمكن أن تدخل في الموسم الشتوي، وهذا الكرين يتعطل باستمرار نسبة لقدم الكمر الذي يحمل الأبواب وتراكم الطمي والحشائش على الأبواب، كما نسعى لصيانة الطلمبة رقم10ونسبة لتعطل الكرين قد تأخرت صيانة الطلمبة، وهناك تيم من فنيي الكهرباء يعملون في إعادة تشغيلها، نحن كعمال نعاني من الإهمال في الرواتب وأنا راتبي الشهري 720جنيهاً وأعمل أكثر من31عاماً والأجر الإضافي 280 جنيهاً ونعمل في جميع العطل ليل نهار.

قبل فترة حصلت أزمة في الطلمبات وكنا نعمل دوامين ووعدنا بحافز ولكن لم نصرفه حتى الآن، كما نناشد المسؤولين بمساواتنا بفنيي الكهرباء، معنا عمال يعملون بنظام العقودات لم يصرفوا مرتب شهر أكتوبر حتى هذه اللحظة وهذا يوم 11 نوفمبر.

يذكر أنه قد مررنا بمساحات واسعة تروى من مياه المشروع وهي خارج المنظومة وشاهدنا عدداً كبيراً من طلمبات الضخ على القناة الرئيسة، في نفس الوقت الذي يعاني فيه مزارع القسم الشمالي وما زال من عطش المحاصيل وخروجه من العروة الصيفية.

اترك رد