أخبار سياسية

عرمان : يجتمعون سراً في البحرين ويشترطون الاجتماع مع الجبهة المدنية في بورتسودان

ياسر عرمان يُغرد على منصة إكس :

‏أن تميز القوات المسلحة موقفها من تيار سياسي وحزب سياسي كحزب المؤتمر الوطني وتياره الإسلامي، ضرورة وطنية وواجب دستوري يمليه القسم الذي أداه كافة ضباط القوات المسلحة، والمواقف التي يعلنها القائد العام للقوات المسلحة والتي كثيراً ما تكون صدى وتكرار لأطروحات الفلول وتُدخِل القوات المسلحة في الصراعات السياسية قد اضرت بها، فان الواجب سيما في وقت الحرب ان تكون القوات المسلحة كما قال الشهيد محمد عثمان حامد كرار مؤسسة “تجمع ولا تبدد وتصون ولا تهدد”. التصريحات الأخيرة تطرح عدة أسئلة من ضمنها:
‏١/ لماذا يجتمع نائب القائد العام سراً في البحرين، ويشترط القائد العام ان لا يتم اجتماع مع الجبهة المدنية إلا في بورتسودان، حلالُ على الدعم السريع وحرامُ على الجبهة المدنية؟
‏٢/ لماذا تم تخوين الجبهة المدنية التي اجتمعت علناً مع الدعم السريع في اديس وأمام الكاميرات، بينما كان ذلك أمراً عادياً وسرياً ودون شفافية في البحرين أو غيرها؟ اننا ندعم اي جهد لوقف الحرب فوراً وفتح الممرات الإنسانية وحماية المدنيين ووقف الانتهاكات على ان يتم اشراك القوى المدنية الديمقراطية في رسم مستقبل السودان وبشفافية هي حق للشعب، ان المهمة الان هي وقف الحرب واعادة تأسيس الدولة واكمال مهام الثورة.
‏الثورة أبقى من الحرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى